قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عادت وسائل الإعلام الأوروبية خاصة البريطانية منها للحديث عن العلاقة التي تربط بين الثلاثي المدربان الإسباني بيب غوارديولا و البرتغالي جوزية مورينيو و المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذين يتواجدون معاً في مدينة مانشستر في الموسم المقبل 2016-2017 ، حيث سيكون الإسباني مدربا للسيتي بينما البرتغالي والسويدي يتواجدان في اليونايتد ( الأول مدربا و الثاني لاعبا ) .

و يرجح ان تندلع بين الطرفين حربا كلامية وقودها وسائل الإعلام و التصريحات النارية من قبل الثلاثي ، وذلك بالنظر إلى تاريخ العلاقة التي تربط بعضهم ببعض ، حيث لعب السلطان تحت أمرة مورينيو في صفوف إنتر ميلان الإيطالي خلال موسم 2008-2009 ، وكانت علاقتهما جيدة مما انعكس بالإيجاب على الأرقام التي حققها المخضرم السويدي في ذلك الموسم .
 
وفي موسم 2009-2010 لعب إبراهيموفيتش في برشلونة تحت أمرة غوارديولا في موسم شهدت فيه العلاقة بين الرجلين الكثير من التدهور ، مما أنعكس سلبا على أرقام السويدي التهديفية ، ليضطر لمغادرة النادي الكتالوني والعودة إلى إيطاليا بعد موسم يتم قضاه في إسبانيا.
 
وخاص إبراهيموفيتش 35 مباراة في بطولة الدوري الايطالي ، تحت إشراف مورينيو في صفوف إنتر ميلان ، حيث نجح في تسجيل 25 هدفا ، أما على الصعيد الأوروبي فقد اشركه مورينيو في 8 مباريات خلال مسابقة دوري ابطال اوروبا ، سجل من خلالها هدفا واحدا.
 
أما في الدوري الإسباني مع برشلونة ، فقد أكتفى السلطان بخوض 29 مباراة أي أقل بست مباريات مما خاضها في الكالتشيو الإيطالي ، حيث وقع في الليغا على 16 هدفا فقط أي اقل بـ 9 أهداف من رصيده التهديفي في الدوري الإيطالي بعدما حرمه غوارديولا من مركزه المعتاد عليه ، وهو المهاجم الصريح ، مفضلا وضعه كمهاجم متأخراً أمام الارجنتيني ليونيل ميسي.
 
و مع مورينيو في الإنتر حصد السلطان جائزة أفضل لاعب في إيطاليا ، بينما في برشلونة مع غوارديولا تراجع أداءه و مستواه ، ولم يعد الأفضل حتى في ناديه.
 
وفي ايطاليا خلال موسمه مع مورينيو توج "إبرا" بلقب افضل هداف للدوري بعد توقيعه على 25 هدفا ، بينما فشل في الحصول على هذا اللقب في إسبانيا مع برشلونة بسبب مركزه الذي لا يسمح له بتسجيل أهداف تتيح له فرصة التنافس على جائزة "البيتشيتشي".
 
و على الصعيد القاري اقحم غوارديولا إبراهيموفيتش في 10 مباريات بعدما بلغ البلوغرانا المربع الذهبي لمسابقة دوري أبطال أوروبا ، حيث سجل خلالها 4 أهداف.
 
و رغم بلوغه سن الـ 35 عاماً من عمره فضل مورينيو التعاقد مع السلطان السويدي لقيادة هجوم الشياطين الحمر في الموسم الجديد من منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز ، وهي البطولة التي يتطلع لإحراز لقبها بعدما توج بلقب الدوريات في هولندا و إيطاليا و إسبانيا و فرنسا لدرجة اصبح تواجده في أي نادٍ مرادفا لهيمنته على الدوري المحلي .
 
و برأي المتابعين فان المنافسة ستشتعل بين قطبا مدينة مانشستر ، و ان الدربي بين السيتزن و اليونايتد خلال العام الرياضي المقبل سيكون الأقوى و الأكثر إثارة وندية من قبل لتواجد غوارديولا و غريميه مورينيو و إبراهيموفيتش.