قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبدى الفرنسي أرسين فينغر، المدير الفني لنادي أرسنال ، قلقه على مستقبل الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، والضرر الذي قد يلحق بالمسابقة بعد الاستفتاء الشعبي الذي حسم قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال فينغر، في تصريحات للصحافة البريطانية: "في الوقت الحالي، لا أحد يعرف ماذا سيحدث ولا أين نحن ذاهبون. صدمة أن تكتشف أن الغالبية في إنكلترا يرغبون في الخروج من الاتحاد الأوروبي".
 
وأضاف موضحاً:"أجور اللاعبين ستنخفض وستزداد المنافسة مع الأندية الألمانية، إنّ الانفصال سيحدد مستقبل البريميرليغ ولا خلاف على ذلك، وإذا أصبح الدوري الإنكليزي أقل جاذبية، فإنّ عائدات البث ستكون أقل، بالتالي إيرادات الناي ستنخفض، وسوف يعاني الدوري الإنكليزي من تلك العواقب. وهنّا تكمن المشكلة".
 
وحذر فينغر، من عواقب أخرى، منها احتمال تراجع نجوم الكرة العالمية من اللعب في"البريميرليغ"، وأفصح قائلاً:" اعتقدنا أنّ يوماً ما سيقول أفضل اللاعبين من ريال مدريد وبرشلونة 'نريد الذهاب إلى إنكلترا لأن الجميع هناك'.. كل هذا بات غير مؤكد الآن والخروج من الاتحاد الأوروبي بات عقبة. ليس على المدى القصير ولكن على المدى البعيد".
 
ورغم بيع حقوق بث مباريات الدوري الإنكليزي الممتاز بقيمة 5.14 مليار جنيه استرليني (6.72 مليار دولار) في عقد يبدأ في شهر أغسطس المقبل، فإن فينغر أبدى قلقه من تراجع إيرادات البث على المدى البعيد نتيجة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
 
وأوضح قائلاً: "إذا أصبح الدوري أقل جاذبية فستنخفض حقوق بث المباريات وتتراجع أرباح الأندية وسيعاني الدوري الإنكليزي الممتاز من التداعيات. وهنا تكمن المشكلة".
 
وصوت البريطانيون الشهر الماضي للخروج من الاتحاد الأوروبي ليواجه خامس أكبر اقتصاد في العالم حالة من التردد بشأن توقعات النمو وجذب المستثمرين.