قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دارت حرب كلامية بين ناديي مانشستر سيتي الإنكليزي وبوروسيا مونشنغلادباخ الألماني على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر" بسبب الحارس الدولي جو هارت أحدثت جدلاً واسعاً بين أنصار الطرفين.

وقام النادي الألماني بتشبيه مدرب اللياقة البدنية في الفريق الأول بالحارس الدولي الإنكليزي جو هارت وهو ما لم يتقبله ناديه مانشستر سيتي على الإطلاق.

في التفاصيل، اضطر مدرب اللياقة البدنية لنادي بروسيا مونشنغلادباخ ماركوس مولر للمشاركة في التدريبات كحارس مرمى لتعويض غياب الحارس الأساسي.

وتصدى مدرب اللياقة البدنية لتسديدة ما دفع النادي الألماني إلى رفع مقطع فيديو للواقعة على "تويتر" معلقاً عليها بأنها "ليست صدة سيئة أبداً يا ماركوس". 
وتابع حساب النادي الألماني قائلاً:"كأنك جو هارت بعد أن أطلق اللحية، باستثناء أن الكرة لم تدخل المرمى".

ولم يتقبل مانشستر سيتي ما حدث من نظيره الألماني بل سارع على الفور إلى الرد على طريقته الخاصة إذ نشر مقطع فيديو لحارسه جو هارت وهو يتصدى لركلة جزاء في مباراة الفريقين التي جمعت بينهما في الموسم الماضي في دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وعلق مانشستر سيتي على فيديو جو هارت قائلاً:"تصدٍ جيد! ماذا تظنون حول هذه التصدي؟ لم تدخل المرمى بدورها" ليضطر النادي الألماني إلى تقليل حدة التوتر بين الجانبين والإشادة بجودة الحارس الإنكليزي.

وكتب النادي الألماني على حسابه الرسمي :"صحيح أيها الأصدقاء. لا نمانع في الاعتراف بكون هارت قد قدم مباراة كبيرة في ذلك اليوم".