قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيكون نادي بروسيا دورتموند المنافس الرئيسي والقوي لغريمه التقليدي نادي بايرن ميونيخ في بطولة الدوري الألماني للموسم الجديد 2016-2017 مثلما كان أيضًا خلال المواسم الستة المنصرمة.

ويتطلع دورتموند خلال هذا الموسم إلى إنهاء احتكار العملاق البافاري وإعتلاء عرش بطولة "البندسليغا " الذي لم يعتلِه منذ عام 2012 ، بل ويأمل في تكرار إنجازاته القارية السابقة سواء بإحرازه ثاني ألقابه أو حصوله على الوصافة أو بلوغه المربع الذهبي ضمن كبار القارة العجوز.
 
ولتحقيق هذا التطلع، تراهن إدارة نادي بروسيا دورتموند ومعها مدرب الفريق الألماني توماس توخل على العناصر الشابة لقهر نجوم العملاق البافاري بعدما ركزت في انتداباتها الصيفية الأخيرة على التعاقد مع اللاعبين الشباب، مما جعل متوسط أعمار الفريق في حدود 25 عاماً، وهو ما يؤكد أن سياسة الإدارة تهدف إلى إحكام هيمنتها على الملاعب الألمانية لمواسم قادمة من جهة، والاستثمار في الأسماء الشابة قبل بيعها بأسعار مرتفعة من جهة أخرى، وذلك لتحقيق أرباح طائلة ترفع من موارد النادي وتمنحه مستقبلاً لحماية تعداده من النزيف الذي يعاني منه كل صيف، ويستفيد منه منافسه وغريمه بايرن ميونيخ.
 
وبحسب تقرير لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن حركة بروسيا دورتموند كانت نشيطة هذا الصيف، بعدما بلغت عائداته من بيع عدد هام من نجومه ما يصل إلى 107 ملايين يورو مقابل دفعه لـ 83.75 مليون يورو، تمثل تكلفة الانتدابات التي قام بها في الميركاتو الصيفي الحالي.
 
هذا وتخلى دورتموند عن كل من الأرميني هنريك مخيتريان لصالح مانشستر يونايتد لقاء 42 مليون يورو، كما سرح المدافع الألماني ماتس هوملز لبايرن ميونيخ نظير 38 مليون يورو، وعن لاعب الوسط الألماني إيلكاي غوندوغان لصالح مانشستر سيتي مقابل 27 مليون يورو.
 
ونجحت إدارة دورتموند في الاحتفاظ بأهم ورقة رابحة في الفريق، وهو المهاجم الهداف الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ في تشكيلة الفريق لموسم آخر على الرغم من العروض المغرية التي وصلته من عدة أندية أوروبية.
 
وأكثر من ذلك ، فقد دعمت الإدارة الصفراء صفوف الفريق بانتداب 7 لاعبين أكبرهم سنًا يبلغ من العمر 25 عاماً دون أن يكلفها ذلك كثيراً، ويأتي على رأسهم لاعب الوسط الهجومي ماريو غوتزه العائد من تجربة فاشلة في نادي بايرن ميونيخ دامت ثلاثة أعوام مقابل 26 مليون يورو، وهي أغلى صفقة من الناحية المالية.
 
ثاني الصفقات كان تعاقد النادي مع الفرنسي عثمان ديمبلي من نادي رين الفرنسي لقاء 15 مليون يورو، أما ثلاث صفقاته فكانت مع المدافع الإسباني مارك بارترا من نادي برشلونة الإسباني مقابل 8 ملايين يورو، ورابع الصفقات جاءت بالتعاقد مع البرتغالي رافاييل غيريرو القادم من نادي لوريان الفرنسي بـ 12 مليون يورو .
 
خامس صفقات النادي الألماني جاء بالتعاقد مع الألماني سباستيان روده من نادي بايرن ميونيخ الألماني نظير 12 مليون يورو، ثم لاعب الوسط الإسباني ميكيل ميرينو من نادي أوساسونا الإسباني مقابل 3.75 ملايين يورو، وأخيراً صفقة التركي إيمري مور من نادي نوردشيلاند الدنماركي لقاء 7 ملايين يورو .
 
وبحسب التقرير، فإن خمسة من اللاعبين الجدد المنتدبين سيعتمد عليهم المدرب توماس توخل في التشكيلة الأساسية للفريق الذي سيخوض به غمار الاستحقاقات الرسمية المحلية والقارية للموسم الجديد، حيث سيدعمون العناصر التي احتفظ بها من تشكيلة الموسم المنصرم على غرار الغاني بيير إيميريك أوباميانغ والألماني ماركو رويس والألماني جوليان فيغل واليوناني سوكراتيس باباستاثوبولوس والبولندي ووكاش بيشتشيك والحارس السويسري رومان بوركي.
 
شاهد الصورة: