قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كالعادة، أشعل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الأجواء داخل صفوف ناديه الجديد مانشستر يونايت الإنكليزي بسبب رغبة في ارتداء القميص رقم "9" مع الشياطين الحمر.

ومنحت إدارة مانشستر يونايتد الحرية للنجم السويدي باختيار رقم القميص خلال المفاوضات بين الطرفين من أجل نقل إبراهيموفيتش إلى ملعب أولد ترافورد.

وبالفعل اختار السلطان إبراهيموفيتش الرقم "9" الذي يحمله المهاجم الفرنسي الشاب أنطوني مارسيال بعد انتقاله إلى مانشستر يونايتد في صيف عام 2015 قادماً من موناكو في صفقة كلفت خزائن النادي الإنكليزي الكثير

ووافقت إدارة اليونايتد على خطوة إبراهيموفيتش دون إخطار المهاجم الدولي الفرنسي بسحب القميص رقم "9" منه في الموسم الجديد ما أثار غضب اللاعب وسخطه بشكل كبير.

وفي أول رد فعل لمارسيال على سحب القميص رقم "9"، قرر إلغاء متابعة حساب مانشستر يونايتد على موقعي التواصل الاجتماعي "إنستغرام" و"تويتر" بعد منحه القميص رقم "11".

واستمر مارسيال في خطواته الغاضبة وقام بتغيير صورة الغلاف وصورته الشخصية على موقع "فيسبوك" ووضع صورتين يتصدرهما الرقم "9" الذي حمله في الموسم الماضي مع المدرب الهولندي المخضرم لويس فان غال.

ولم ينضم مارسيال بعد إلى بعثة مانشستر يونايتد الذي تقيم معسكراً في الصين بسبب كأس الأبطال الدولية الودية نظراً لحصوله على إجازة إثر مشاركته مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأوروبية حيث وصلت فرنسا إلى المباراة النهائية قبل أن تسقط على أرضها أمام البرتغال بهدف نظيف.