قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن النجم الإسباني ألفارو موراتا يعيش حالة من القلق على مستقبله بعد عودته إلى ناديه الأم ريال مدريد، قادما من صفوف يوفنتوس الإيطالي الذي أمضى معه موسمين تألق خلالهما مع فريق السيدة العجوز.

وذكرت صحيفة " الكونفدينسيال" أن موراتا يفكر بجدية في الرحيل عن صفوف ريال مدريد في قبل إغلاق سوق الانتقالات الصيفي الحالي نهاية الشهر الجاري، وذلك بسبب قلقه على مستقبله وشعوره بصعوبة إيجاد فرصة للتواجد في التشكيلة الأساسية للفريق الملكي تحت قيادة المدرب زين الدين زيدان.

ونقلت الصحيفة تصريحات للاعب الشاب قوله بأنه لن يقبل الجلوس على دكة البدلاء، في ظل شعوره بعدم إيجاد مكان في التشكيلة الأساسية للفريق الملكي، في ظل تواجد "البي بي سي" الثلاثي الهجومي البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة.

وبالرغم من ضمان اللاعب مشاركته في مباراة السوبر الأوروبي أمام إشبيلية يوم الثلاثاء المقبل في النرويج، إلا الصحيفة أشارت إلى أن موراتا لن ينخدع بتلك المشاركة، حيث أنه يعلم أن مشاركته الأساسية في تلك المباراة ستكون بسبب معاناة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من الإصابة في الركبة والتي تعرض لها في المباراة النهائية لكأس أمم أوروبا يورو 2016.

وفي حال رحل المهاجم الإسباني عن ريال مدريد، فإن وجهة اللاعب المقبلة ستكون بشكل كبير نحو آرسنال الإنكليزي الذي حاول في المواسم الماضية التعاقد معه أكثر مرة بتوصية من مدربه الفرنسي أرسين فينغر.

وكان موراتا يحظى باهتمام بعض الأندية الأخرى على غرار مانشستر يونايتد الذي دعم صفوفه بضم النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وتشيلسي الذي يركز مدربه أنطونيو كونتي بشكل أكبر على ضم روميلو لوكاكو مهاجم إيفرتون.

وفي حال إصرار اللاعب على الرحيل، فإن إدارة النادي الملكي قد تسمح له بتحقيق رغبته في حال نجح في الحصول على 70 مليون يورو مقابل بيعه، مع العلم أن الريال استعاد اللاعب من يوفنتوس مقابل 30 مليون يورو.