قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 ادعى اللاعب الدولي الإسباني دييغو كوستا، مهاجم نادي تشيلسي الإنكليزي، أنّه مستهدف من طرف حكام "البريميرليغ"، متمنياً أن لا يتعرض لعقوبة الإيقاف في مباريات الموسم الجديد.

وأحرز دييغو كوستا هدف فوز تشيلسي على وست هام يونايتد في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جرت بملعب ستامفورد بريدج"، الإثنين الماضي، لحساب الجولة الأولى من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، لكن اللاعب ذو الأصول البرازيلية أثار الجدل من جديد بسبب تدخله العنيف على الحارس آدريان، والذي كاد يتسبب في إنذاره بالبطاقة الصفراء الثانية وبالتالي الطرد من اللقاء.
 
وقال كوستا في تصريحات لشبكة" أي اس بي ان" الأمريكية، معلقاً على أطوار المباراة:" لا أستطيع طلب أي شيء آخر، الجمهور لطالما كان رائعاً في ستامفورد بريدج ومحبباً بالنسبة لي .أنا أقدر دعمهم الدائم،فأهم شيء حدث هو بدء الموسم وفي جعبتنا ثلاث نقاط".
 
وعن رأيه في البطاقة الصفراء الثانية التي كاد يتحصل عليها في نهاية الشوط الأول أجاب كوستا قائلاً: أنا علم بالقانون الجديد، ذهبت إلى الحكم وتحدثت معه، وقال بأنني ارتكبت خطأ يستوجب بطاقة صفراء جديدة، وجدت الأمر غريباً بعض الشيء، لكن بعد ذلك تفهمت، وذهبت للاعتذار في الشوط الثاني، هذا كل شيء".
 
وتابع شاكياً حاله، ولابساً ثوب الضحية:" لكن لأكون صادقاً معكم، أنا مستهدف هنا من قبل الحكام وجماهير الكرة الإنكليزية، إذا فعلت أي شيء مثل أي لاعب آخر، يُنظر إلى تصرفي على أنه غير عادي، الناس يستهدفونني".
 
وأتم بقوله:"إنه شيء لا بد منه، وعليّ التعامل مع هذا الوضع، أسأل الله ألا تزعجني مثل هذه الأمور ولا تؤثر على مسيرتي ولا تؤدي لإيقافي عن اللعب لسلسلة من المباريات، ففي بعض الأحيان أتعرض للإيقاف".
 
يُشار أنّ دييغو كوستا، قد انضم لنادي تشيلسي في صيف 2014، قادماً من أتلتيكو مدريد الإسباني، وقد راجت، في الأسابيع القليلة الماضية، أخبار حول احتمال عودته إلى "الروخي بلانكوس"، قبل أن يؤكد رئيس نادي العاصمة الإسبانية عدم حاجة فريقه لخدمات لاعبه السابق.