قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دبي: ‏‫توصلت لجنة دوري المحترفين الإماراتية لإتفاق لتجديد بيع حقوق بث دوري "الخليج العربي" للمحترفين، لقناتي أبوظبي ودبي الرياضيتين، ولمدة 3 سنوات قادمة، مقابل 255 مليون درهم، وبواقع 85 مليون تدفعها القناتين للجنة سنويا، بزيادة 10 ملايين درهم عن العقد السابق ، كما تعاقدت اللجنة مع شركة لايف لتكون المنتج الحصري لمسابقات اللجنة، دوري وكأس الخليج العربي وكأس سوبر الخليج العربي ودوري تحت 21 سنة، خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وتم التوقيع الرسمي على العقد بفندق فيرمونت البحر بحضور محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب، وعبد الله ناصر الجنيبي رئيس لجنة دوري المحترفين، وعبد الهادي الشيخ المدير التنفيذي لتلفزيون أبوظبي، وعلي بو علي المدير التنفيذي لشركة لايف، يعقوب السعدي مدير قنوات أبوظبي الرياضية وراشد أميري مدير قناة دبي الرياضية، وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للجنة.
 
وكانت مفاوضات إعادة بيع الحقوق قد بدأت بين اللجنة والقنوات الرياضية المحلية، قبل شهرين من الآن، وكانت كافة الأطراف لديها نفس الرغبة في مواصلة تلك الشراكة الوطنية، التي أسهمت خلال 8 سنوات مضت، في تطور مستوى الدوري، ودعم مسيرته مع الاحتراف، وتحديدا منذ عام 2008، عند بيع حقوق أول دوري إماراتي للأندية المحترفة.
 
الجنيبي : استمرار الشراكة يعود بالنفع على الدوري 
 
وحرص عبد الله ناصر الجنيبي رئيس لجنة دوري المحترفين بعد انتخابه نائبا لرئيس اتحاد كرة القدم وتوليه رئاسة اللجنة، على السعي لتحقيق دخل مالي يحافظ على المعدلات الطبيعية التي كان قد وصل إليها الدوري في أخر موسمين، مع العمل على أفكار جديدة من شأنها السعي لزيادة المداخيل من التسويق والرعاة والشركاء أبوظبي ودبي الرياضيتين.
 
ومن جانبه أشاد عبد الله ناصر الجنيبي، بروح التعاون التي أظهرها مسئولي القناتين في أبوظبي ودبي الرياضيتين، ما عكس حرص كلا المؤسستين على استمرار الشراكة مع اللجنة، بما يعود بالنفع على الدوري الإماراتي، والأندية المتنافسة في "الخليج العربي" .
 
وقال:  تأتي تلك الخطوة، لتعتبر استكمالا لمسيرة ناجحة خاضتها القنوات الرياضية، في أبوظبي ودبي، والتي بدأت مع إنطلاقة مشروع الإحتراف نفسه قبل ما يصل إلى 8 سنوات، ما يدل على حرص المؤسستين الوطنيتين على إستمرار نفس النهج، وذات العلاقة المثمرة والوطيدة مع الكرة الإماراتية، كأحد أضلاع نجاحها وتطورها.
 
وتابع: " نشكر قناتي أبوظبي ودبي، على ما قدموه خلال تلك المسيرة، وعلى إستمرار الشراكة، المثمرة مع لجنة دوري المحترفين، التي تصب في صالح المشاهد، كون دوري الخليج العربي بات سلعة مثمرة، يتابعها عشاق اللعبة داخل وخارج الدولة".
 
وأشار الجنيبي إلى أن شركاء النجاح في قناتي أبوظبي ودبي الرياضيتين، سبق وقدما على مدار السنوات الماضية تغطيات مكثفة لبطولات المحترفين، وعشرات البرامج الحوارية والتحليلات التي كان لها دورا في إثراء الساحة الرياضية والكروية.
 
من جهة ثانية تعد تلك الخطوة إنجازا بحسب للجنة لاسيما أن الاتفاق مع كلا القناتين، سيشهد تقديم أفكار جديدة في التغطيات والمتابعات لدوري الخليج العربي ، بما يحقق الإبهار للمشاهدين ، وهو ما شدد عليه الجنيبي الذي أشار إلى أن اللجنة ستعمل مع شركائها في قناتي أبوظبي ودبي ، على تقديم المزيد من الأفكار التي تخدم عشاق الكرة الإماراتية. 
 
وتابع موضحا:" ان قيمة الاحتراف تزيد وتتطور في اي دوري بالعالم ، وهو مع يقاس بحجم الإقبال الإعلامي عليه،  لدينا قنوات وطنية تمتلك مقومات هائلة تفيد في نقل دوري الخليج العربي للمحترفين ، بشكل متميز يخدم القيمة التسويقية والترويجية لبطولات المحترفين الإماراتي ، وهى ما يعمق قيمة الشراكة بين اللجنة والقنوات صاحبة الحقوق الحصرية".
 
وقال الجنيبي :" نحاول في استمرارية مركب الاحتراف في دوري الخليج فنحن نملك إعلام في هو الأقوى على مستوى المنطقة او العالم ووجود قناتي أبوظبي ودبي الرياضتين وشركة مثل شركة لايف وما تقوم به من تميز في انتاج المباريات، يجعلنا نستمر في الحفاظ على الجودة المقدمة ".
 
وكشف الجنيبي عن أن الخطوة الاهم هي إطلاق عملية متابعة المباريات عبر الديجيتال او عن طريق الأنترنت خلال الايام المقبلة وبإمكان اي شخص داخل او خارج الدولة عن طريق الأنترنت والاشتراك طويل الامد، كما توجد ملخصات للمباريات، وسيتم الإعلان عن هذه الخدمة في الايام القليلة المقبلة.
 
وأكد الجنيبي أن من أهداف لجنة دوري المحترفين تقليل الدعم الحكومي وزيادة مداخيل اندية الدوري من الرعاية والنقل التلفزيوني، الذي يمثل العائد الأكبر للأندية في الدوريات الكبيرة، مشيرا إلى أن من اهم ركائز الاحتراف زيادة العوائد المالية للصرف على نشاط كرة القدم
 
المحمود: القيادة الرشيدة مهتمة بتطور منظومة الإحتراف 
 
أكد محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب، أهتمام القيادة الرشيدة بتطور منظومة الاحتراف في كرة القدم بجميع حلقاتها حتى تصل إلى المكانة المرموقة وتساهم في تطور اللعبة وتجعل دوري الخليج العربي في مصاف الدوريات الكبيرة في جميع جوانبه.
 
وقال على هامش تجديد حفل توقيع اتفاقية تجديد النقل التلفزيوني بين قناتي أبوظبي ودبي الرياضيتين:"  يجب أن نعلم  بان دوري الخليج العربي منتج وطني يحمل اسماً غالياً علينا في المنطقة، والمفروض منا جميعا سواء إعلام أو أندية أو اتحاد أو لجنة دوري المحترفين وجمهور أن نرفع من قيمة هذا المنتج الوطني، وللآسف مع بداية التشفير في السنوات الماضية كانت هناك إساءات لهذا المنتج الوطني من مؤسسات إعلامية او جمهور او أفراد، وهذا القرار والمبالغ التي تدفع للأندية لا يصح ان نجعل ذلك في إطار منظومة ادفع فقط، وهناك علاقة رئيسية بين الأطراف المعنية وهي القنوات الناقلة والمبالغ التي تدفعها والأندية وما تناله من مبالغ ولجنة دوري المحترفين وإدارتها لهذه المنظومة الاحترافية، ووجودي اليوم لتأكيد أهمية هذا المنتج للقيادة الرشيدة ، وأهمية تطور  ".
 
وأضاف: " لغة كرة القدم هي التشفير، وكل البطولات الكبرى مشفرة ومتوقع خلال السنتين المقبليتين دوريات كبيرة مثل الدوريين السعودي والقطري تكون مشفرة، ونحن في أبوظبي للإعلام نسير بخطة واضحة ونبني سياساتنا في التغطيات الرياضية في أبوظبي على هذا المنتج ".
 
وعن وجود دوريات جديدة في طريقها إلى شاشة أبوظبي للإعلام قال المحمود: " هناك مفاوضات من اكثر من عام مع الشركة المالكة لحقوق نقل الدوري المصري لكن لم يتم أي اتفاق حتى الآن ".