قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف اللاعب الدولي الإسباني أندريس إنييستا، كواليس البداية المتعثرة لمواطنه بيب غوارديولا في تدريب الفريق الأول لنادي برشلونة عام 2008، من خلال كتابه الذي سيصدر قريباً، و نشرت بعض وسائل الإعلام العالمية مقتطفات منه.

 وكان غوارديولا ، في أول موسم له مع برشلونة (2008-2009) قد خسر المباراة الأولى أمام نادي نومانسيا، وتعادل في المباراة الثانية أمام راسينغ سانتاندير، لحساب الدوري الإسباني لكرة القدم، ما جعله يتلقى انتقادات كثيرة وحادة، من طرف الصحافة الكاتالونية و جماهير "البارسا".
 
وكشف إنييستا أنه تلقى، في ذلك الوقت، دعوة من غوارديولا بعد أن انهالت عليه الانتقادات وحامت الشكوك حول قدرته على قيادة الفريق.
 
وأوضح إنييستا إنه عندما ذهب إلى غواردويلا في مكتبه، قال له: "لا تقلق سوف نفوز بكل شيئ، نحن نسير في الطريق الصحيح، نلعب بشكل رائع ونستمتع في التدريبات. من فضلك لا تغير أي شيء".
 
وأضاف: "خرجت عن شخصيتي الهادئة والخجولة وصرخت وقلت له هيا هيا، وسوف نسحق الجميع ونفوز بكل شيء".
 
ويعتبر هذا الكلام هو نفسه الذي سبق لغوارديولا أن ذكره هو أيضاً في كتابه حين قال: "لا يمكنني أن أنسى إنييستا عندما جاء لي وصرخ قائلا لي إننا سوف نفوز بكل شيء".
 
وترك غوارديولا بصمته في نادي برشلونة، حيث نال ألقاباً كثيرة في الفترة ما بين 2008 و 2012، خاصة عام 2009، لما حقق انجازاً تاريخياً بالتتويج بستة ألقابٍ كاملةٍ، وهي الدوري الإسباني، كأس ملك اسبانيا، دوري أبطال أوروبا، السوبر الإسباني، السوبر الأوروبي و كأس العالم للأندية.