قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انهت التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة عاشرة مشوار الاميركية سيرينا وليامس الاولى في المربع الاخير من بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية، آخر البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزها عليها 6-2 و7-6 (7-5) الخميس في نصف النهائي.

وكانت سيرينا بحاجة الى الفوز باللقب للاحتفاظ بصدارة التصنيف العالمي للاسبوع 187 على التوالي، لكن خروجها من نصف النهائي جعلها تتنازل عن صدارة تصنيف رابطة المحترفات لصالح الالمانية انجيليك كيربر التي ستواجه بليسكوفا في المباراة النهائية بعد تخطيها الدنماركية كارولين فوزنياكي 6-4 و6-3.

في المباراة الاولى، فوجئت سيرينا بطلة فلاشينغ ميدوز 6 مرات والتي حرمتها الايطالية روبرتا فينتشي من بلوغ النهائي العام الماضي وبالتالي احراز الالقاب الاربعة الكبيرة في موسم واحد، بسيناريو مماثل في نصف النهائي الحادي عشر لها في نيويورك وخرجت على يد لاعبة في متناولها الفوز عليها.

ولكي تبرر خسارتها غير المتوقعة وفقدانها لصدارة التصنيف العالمي، كشفت سيرينا انها مصابة بركبتها اليسرى منذ عدة ايام.

وقالت في هذا الصدد "لم اكن استطيع الحركة كما اشتهي وكما يجب. عندما تكون هناك اصابة ينحصر التفكير في امور اخرى في وقت يجب التركيز على اللعب، وانا تفكيري كان في مكان آخر".

ولم تكن الاجواء مناسبة بالنسبة الى سيرينا الواقعة تحت ضغوط كبيرة، فارتكبت العديد من الاخطاء التي وصل عددها الى 31 خطأ مباشرا و6 اخطاء مزدوجة اخرها في الارسال الاخير الذي منح بليسكوفا بطاقة التأهل، وكيربر صدارة التصنيف العالمي.

ومن الصعب معرفة ما يوحي لسيرينا فقدان الصدارة التي ستتنازل عنها رسميا الاثنين، وتملصت من الرد على هذا السؤال قائلة "هذا ليس امرا اتحدث عنه".

واذا صدقت ظنون مدربها الفرنسي باتريك مراد اوغلو "لا يوجد ما يشبه الموت"، معتدا بالالقاب الكبيرة التي احرزتها حتى الان والبالغ عددها 22 لقبا دون ان تتمكن من فك الشراكة مع الالمانية شتيفي غراف اذ فشلت في ويمبلدون قبل فلاشينغ ميدوز.

- كيربر تخلف غراف -

وقال مراد اوغلو "الارقام القياسية، بالتأكيد ستحطمها، في كل الاحوال وهي لن تتوقف عند هذا الحد".

واضاف "ما هو مهم بالنسبة اليها، هو بطولات الغراند سلام، وتريد ان تفوز باكبر عدد ممكن من هذه البطولات"، مشيرا الى انه لا يعرف بالضبط ما اذا كان بامكان سيرينا اكمال موسمها (2016).

وفي 2015، فضلت سيرينا بعد خسارتها امام فينتشي عدم الاستمرار ومعالجة ركبتيها و"معنوياتها" ايضا.

من جهتها، حققت بليسكوفا فوزها الحادي عشر على التوالي بعد فوزها بلقب دورة سينسيناتي على حساب كيربر بالذات (6-3 و6-1).

وتلتقي بليسكوفا في النهائي مجددا السبت مع كيربر التي ضمنت قبل ان تدخل الى ملعب ارثر آس لخوض نصف النهائي ضد فوزنياكي، المركز الاول لتصبح في سن الثامنة والعشرين ثاني المانية تعتلي صدارة التصنيف العالمي بعد شتيفي غراف.

وساعد هذا الارتياح النفسي كيربر في تحقيق الفوز على صديقتها الدنماركية المصنفة اولى عالميا سابقا والتي هبطت الى المركز 74 حاليا، 6-4 و6-3.

وعلقت كيربر التي تمني النفس باحراز اللقب الثاني الكبير بعد تتويجها في بطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي، "امر لا يصدق ان اصبح المصنفة اولى عالمية وان ابلغ نهائي فلاشينغ ميدوز في يوم واحد".

- 5ر3 ملايين دولار -

ويبدو ان الامور تصب في صالح الالمانية التي لم تخسر اي مجموعة حتى الان، وقالت "هذا اليوم لن انساه مدى الحياة".

واذا ما استمرت الحال كما هي، تستطيع كيربر التي تخوض ثالث نهائي في البطولات الكبرى بعد فوزها في ملبورن على سيرينا وخسارتها امامها في ويمبلدون، ان تحلم باعلى مكافأة حيث ستحصل البطلة على 5ر3 ملايين دولار، وهي الاعلى في بطولات الغراند سلام.

وتميل الكفة قليلا لصالح كيربر البولندية الاصل بواقع 4 انتصارات مقابل 3 هزائم، لكن الخسارة الاخيرة امام بليسكوفا في سينسيناتي لا تزال عالقة في ذاكرتها، وقالت في هذا الخصوص انها "واثقة جدا من نفسها، خصوصا بعد فوزها على سيرينا".

واضافت "تبدو انها افضل حالا مني بسبب فوزها في سينسيناتي لكني في كل الاحوال اعرف ما علي عمله وما يجب تغييره في هذه المباراة. يجب ان ارسل بشكل جيد وان اتحرك بشكل جيد ايضا".

وردت بليسكوفا (24 عاما) الحادية عشرة عالميا "اعيش حلما استيقظ فيً. لقد حققت الكثير من اهدافي خلال ايام ففزت بلقب (سينسيناتي) وهزمت المصنفة اولى عالميا، لكني لا اريد ان ابقى هنا".