قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 يخوض نادي برشلونة اليوم الخميس نزالاً قويًا عندما يحل ضيفًا ثقيلاً على نادي اتلتيك بلباو في ذهاب الدور الثمن النهائي لكأس ملك إسبانيا، وهي المسابقة التي يحمل لقبها منذ عام 2015 ويتطلع للحفاظ عليه للعام الثالث على التوالي.

ويخوض "البارسا" هذه المواجهة والتاريخ منحاز إليه، إذ تؤكد نتائج المواجهات السابقة التي جمعت الغريمين في ذات البطولة ان "البلوغرانا " لم يخسر من "الباسكيين" في كأس الملك منذ خسارته عام 1984 في المباراة النهائية على ملعب " السانتياغو بيرنابيو" بالعاصمة الإسبانية مدريد، بنتيجة هدف مقابل لا شيء في المباراة التي شهدت أحداثًا مثيرة، كان بطلها الأرجنتيني دييغو مارادونا الذي كان يخوض آخر مباراة له بقميص نادي برشلونة قبل ان يرحل إلى نادي نابولي الإيطالي.
 
وبحسب تقرير لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن برشلونة واتليتك بلباو تقابلا في كأس الملك 23 مرة في مختلف الأدوار منذ أول لقاء بينهما في عام 1920 على ملعب خيخون، وكسب اللقاء "البارسا" بثنائية نظيفة لغاية لقائهما العام المنصرم في الدور الربع النهائي، حيث فاز البارسا ذهاباً وإياباً بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدفين في مجموع المباراتين، وبشكل إجمالي فإن الفريق الكتالوني كسب 16 لقاء من أصل 23 مواجهة جمعته بالاتلتيك الذي كسب بقية النزالات السبعة.
 
وكشفت الإحصائيات بأن كفة "البارسا" مالت بشكل قوي لصالحه منذ عام 1984 مقابل تراجع كفة بلباو، بدليل أن الفريقين تقابلا في كأس الملك7 مرات ، انتهت جميعها لصالح برشلونة، منها ثلاثة نهائيات أعوام 2009 و 2012 و 2015.
 
ويعتبر فريقا برشلونة واتليتك بلباو أكثر الأندية الإسبانية تتويجًا بلقب كأس الملك، حيث تضم خزائنهما 51 لقبًا، منها 28 لقبًا في الخزائن الكتالونية و 21 لقبًا في الخزينة الباسكية، رغم أن الاقليمين يسعيان للانفصال عن المملكة الإسبانية وتأسيس دولتين مستقلتين عنها .