قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت أرقام نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية عن تقارب الحصيلتين الفنيتين لكل من البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد و الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة خلال عام 2017 مما يرفع من ندية "الكلاسيكو" المرتقب بين الغريمين لأنه يشكل الفرصة الأخيرة للثنائي من اجل إعتلاء صدارة الترتيب النهائي لهدافي العام الجاري.

وكان الثنائي "البرتغالي - الأرجنتيني" قد حققا حصيلة تهديفية بلغت 53 هدفاً لكل منهما مع ناديهما ومنتخب بلادهما في شتى الاستحقاقات الرسمية المحلية والدولية ، مع أفضلية لميسي لأنه سجل 49 هدفاً مع برشلونة مقابل 42 هدفاً احرزها رونالدو مع ريال مدريد.
 
كما يتفوق ميسي بفارق ضئيل في مساهمته برفع نسبة الفوز في مباريات برشلونة بتواجده في التشكيلة الأساسية ، بعدما بلغت النسبة 75.6% مقابل 75.3% لرونالدو ، رغم أن ريال مدريد حقق انتصارات أكثر من برشلونة في عام 2017.
 
وبالمقابل يتفوق رونالدو على ميسي في تأثير أهدافه على نسبة الفوز حيث بلغت 89.5% مقابل 88.9% لميسي، وذلك بعدما استفاد "الدون" من خطة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي فضل إراحته في عدد من المباريات للحفاظ على مجهوده البدني في المباريات الحاسمة ، وهو ما انعكس إيجاباً على معدله التهديفي والذي بلغ 1.05 هدفا في المباراة الواحدة مقابل 0.91 هدفا في المباراة لميسي ، إلا ان "البرغوث" الأرجنتيني نجح في التتويج بجائزة "البيتشيتشي" كأفضل هداف في الدوري الإسباني.
 
الجدير ذكره بان ميسي خاض 63 مباراة مع ناديه الكتالوني ومنتخب بلاده خلال عام 2017 ، مقابل 59 مباراة خاضها رونالدو مع ناديه المدريدي ومنتخب بلاده، حيث ساهم فارق المباريات الأربع في رفع المتوسط التهديفي لـ"الدون" خاصة أنه غاب عن المباريات الخمس الأولى من الموسم الجاري بسبب الإيقاف الذي تعرض له جراء طرده أمام برشلونة في ذهاب كأس السوبر الاسباني التي اقيمت في شهر أغسطس الماضي.
 
شاهد الإحصائيات: