قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يواصل النجم الأوروغوياني لويس سواريز تألقه مع فريقه برشلونة وهذه المرة ساهم في قيادة الفريق الكاتالوني إلى وضع قدما له في نهائي كأس اسبانيا لكرة القدم، بعد الفوز على اتلتيكو مدريد 2-1 الاربعاء في قمة ذهاب نصف النهائي.

وحسم برشلونة النتيجة من الشوط الأول بهدفين رائعين من سواريز (7) والأرجنتيني ليونيل ميسي (33)، ثم قلص الفرنسي انطوان غريزمان النتيجة في الثاني (59).

وجاء هدف سواريز مبكرا، عندما انطلق النجم الأوروغوياني بسرعة من وراء خط منتصف الملعب فتلاعب بالدفاع وخصوصا سافيتش ثم سدد أرضية ماكرة الى يسار الحارس ميغل انخل مويا.

وسجل سواريز 11 هدفا من أصل اخر 16 تسديدة له في مختلف المسابقات، وهذا هدفه الـ22 في 29 مباراة هذا الموسم.

وبهذا الهدف احتل سواريز المركز الـ 15 في قائمة أفضل هدافي النادي الكتالوني، برصيد 106 هدف ليتفوق على إفاريستو الذي يملك مع برشلونة 105 هدفًا.

وهذا الهدف هو العاشر لسواريز في تاريخ مشاركاته في كأس ملك إسبانيا خلال 7 مباريات خاضها في البطولة، سجل 8 منها في ملعب كامب نو، وهدفين إحداهما في المادريغال ملعب فياريال، وفيسنتي كالديرون ملعب أتلتيكو مدريد.

كما نجح سواريز في كسر عقدة ملعب فيسنتي كالديرون، فمنذ انضمامه للنادي الكاتالوني سجل سواريز هدفه الأول في معقل أتلتيكو مدريد، خلال 5 مباريات خاضها على هذا الملعب في 3 بطولات مختلفة بالدوري وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا.