قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف اللاعب البرازيلي "المعتزل" رونالدينيو، عن علاقته بالإسباني بيب غوارديولا، المدرب السابق لنادي برشلونة الإسباني و الحالي لمانشستر سيتي الإنكليزي، سارداً كواليس رحليه عن النادي الكاتالوني في صيف 2008.

وقال رونالدينيو، في تصريحات لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية: "في 2008 عندما وصل بيب طلب مني البقاء ولكني شكرته وقلت له وقتي هنا انتهى".

وأضاف نافياً وجود لأي خلاف مع غوارديولا: "لقد طلب مني البقاء في النادي، ولكن بخلاف ذلك أنا لا أكن أي ضغينة بداخلي لأي شخص، لدي علاقة جيدة بالفعل مع بيب".

وتحدث رونالدينيو عن مهمته الجديدة كسفير لنادي برشلونة في العالم ، فقال: " حتى وقبل أن أوقع هذا العرض كنت دائماً أمثل البرسا، الناس عندما تراني تتذكر برشلونة".

وتابع النجم السابق لمنتخب البرازيل موضحاً: "لا زلت لا أعرف مهامي بالتفصيل، لكن لو حظيت لي الفرصة سأكون سعيداً بالتواصل مع الفريق ومع أصدقائي من العاملين بالنادي".

وفي تعليقه عن اللعب رفقة ثلاثي هجوم برشلونة المعروف بإسم " msn"، رد رونالدينيو قائلاً: "لعبت مع ميسي ونيمار، أتمنى أن يستمرا في اللعب معاً لسنوات عديدة، نيمار الآن من أفضل لاعبي العالم، وقادر مع الوقت أن يصبح الأفضل وهذا شيء رائع للبرسا ولصديقي نفسه".أما لويس سواريز فلم أحظ بشرف اللعب معه، أي لاعب يتمنى اللعب مع هذا الثلاثي".

وبدأ رونالدينيو، البالغ من العمر حالياً 36 سنة، مسيرته الاحترافية في نادي غريميو بورتو أليغري البرازيلي قبل أن ينتقل إلى سان جيرمان الفرنسي في صيف 2001، ثم إلى برشلونة الإسباني في عام 2003، حيث قضى معه 5 مواسم حافلة بالألقاب، لينضم بعدها إلى ميلان الإيطالي الذي لعب له من 2008 إلى 2011، فيما كانت تجربته الأخيرة مع فلومينيزي البرازيلي في سنة 2015 واستمرت 3 أشهر فقط.