كتب نادي برشلونة الإسباني تاريخاً جديداً في مسابقة دوري أبطال أوروبا وفي تاريخ رياضة كرة القدم بصفة عامة، لما نجح، مساء الأربعاء على ملعب "كامب نو"، في تدارك خسارته ذهاباً في الدور ثمن النهائي أمام فريق باريس سان جيرمان الفرنسي برباعية نظيفة، وسجل فوزاً عريضاً في لقاء الإياب بنتيجة 6-1 ، ظافراً بذلك ببطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي للبطولة القارية الكبيرة .

وحقق النادي الكاتالوني انجازاً تاريخياً مميزاً، بحيث بات أول فريق في تاريخ رياضة كرة القدم الذي يتمكن من العودة بعد خسارة 4-0 ذهاباً في مسابقة دولية كبيرة وذلك منذ سنة 1986.
وكان نادي ريال مدريد الإسباني، الغريم التقليدي لبرشلونة، آخر من حقق هذه العودة القوية في دورٍ إقصائي من مسابقة أوروبية في ذلك العام ( 1986) حين رجح الكفة لصالحه بعد خسارته 5-1 أمام بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني وفاز برباعية نظيفة في مباراة الإياب في بطولة أوروبا للأندية البطلة (التسمية السابقة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم).