قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبرت لاعبة كرة المضرب الاسترالية السابقة مارغريت كورت الأربعاء ان عالم اللعبة "مليء بالمثليات"، وان الأطفال المتحولين جنسيا هم من عمل "الشيطان"، مثيرة المزيد من الجدل بشأن آرائها حول المثلية الجنسية.

وتعرضت كورت، أبرز لاعبة كرة مضرب في تاريخ استراليا، والحاملة لقب 24 بطولة كبرى (بينها 13 خلال حقبة الهواة) والتي أصبحت قسا، لانتقادات حادة الأسبوع الماضي بعد إعلانها انها ستمتنع عن استخدام طيران كانتاس الاسترالي "متى كان ذلك ممكنا"، احتجاجا على دعم الشركة زواج المثليين.

ودفع ذلك الأسطورة التشيكوسلوفاكية السابقة مارتينا نافراتيلوفا لتقود حملة لقيت دعم اللاعبة الهولندية الحالية ريتشل هوغنكامب، وهما من اللاعبات القليلات اللواتي أعلن مثليتهن، الى الطلب من منظمي بطولة استراليا المفتوحة سحب اسمها من أحد أبرز ملاعب البطولة، أولى البطولات الأربع الكبرى في موسم كرة المضرب.

وتعهدت كورت (74 عاما) في حديث الى إذاعة دينية مسيحية، بالاستمرار في المجاهرة بآرائها، قائلة "كرة المضرب مليئة بالمثليات، لانه حتى عندما كنت ألعب كان ثمة البعض منهن، الا ان هذا البعض كان يصطحب الشابات الى الحفلات وما شابه".

ولطالما كانت آراء كورت جدلية في هذا الموضوع، وتعرضت لانتقادات لاذعة من نافراتيلوفا والاسطورة الأميركية بيلي جين كينغ المثلية ايضا.

الا ان اللاعبة الاسترالية تشدد على انها ليست ضد المثليين، لكنها تريد "مساعدتهم على تخطي ذلك (المثلية). لسنا ضد هؤلاء".

وتابعت: "هم بشر، و92%، كما يقولون في الولايات المتحدة، تعرضوا لسوء معاملة جنسيا او عاطفيا في سن مبكرة".

وعن الأطفال المتحولين جنسيا، قالت كورت ان عقولهم منحرفة: "كل هذا من الشيطان... لكن هذا ما قام به (الزعيم النازي السابق أدولف) هتلر والشيوعية، تملكوا عقول الأطفال. ثمة مؤامرة كاملة في أمتنا وفي أمم العالم للاستحواذ على عقول الأطفال".

ودعت نافراتيلوفا وأخريات لازالة اسم كورت عن الملعب في ملبورن بارك، حيث تقام البطولة الاسترالية في كانون الثاني/يناير سنويا.

وكانت هناك دعوات أيضا بين اللاعبين لمقاطعة الملعب.

واعتبر المصنف أول عالميا البريطاني أندي موراي، انه يجب حل هذه المسألة سريعا قبل النسخة المقبلة من البطولة الأسترالية.

ونقلت عنه وسائل الاعلام الاسترالية خلال مشاركته في بطولة رولان غاروس الفرنسية المقامة حاليا: "بالنسبة الى اللاعبين المشاركين في البطولات الكبرى، ويقاطعون اللعب على ملعب معين، أعتقد أن هذا الأمر سيتسبب بالكثير من المشاكل".

وتابع: "اذا اراد اللاعبون الاتفاق على تغيير الاسم او اي شيء آخر، يجب أن يتقرر قبل انطلاق البطولة".

وعن آراء كورت قالت الهولندية هوغنكامب: "لديها كل الحق بالتفكير كما تريد. لكن لا أعتقد انها يجب أن تكون صريحة في كلامها. من الجيد ان تقوم بطولة استراليا بتغيير اسم الملعب، لان بعض اللاعبات لن يشعرن براحة اللعب على ملعب اسمه مارغريت كورت.. بالنسبة إلي، لدي صديقة حميمة، ولا أوافق بالطبع على ما تقوله" كورت.

ونأى الاتحاد الاسترالي لكرة المضرب ومشغل ملعب مارغريت كورت أرينا بنفسيهما عن اصدار موقف بشأن زواج المثليين.