قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حيا الحارس المخضرم لنادي يوفنتوس الايطالي جانلويجي بوفون الغريم ريال مدريد الاسباني، بعد فوز الأخير 4-1 في نهائي دوري أبطال اوروبا في كرة القدم السبت وإحراز لقبه الثاني عشر في المسابقة.

وخسر بوفون (39 عاما) ثالث نهائي له في دوري الابطال (بعد 2003 و2015)، وفقد فرصة إحراز اللقب الذي يغيب عن خزائنه.

وقال بوفون بعد النهائي الذي أقيم في كارديف "خاب أملنا (...) لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول. واعتقد انه لدينا ما يكفي للفوز في المباراة. لا يمكنني ان أفسر كيف لعبنا في الشوط الثاني".

وأضاف "استحق ريال مدريد الفوز في الشوط الثاني".

من جهته، قال مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري ان ريال " قمنا بشوط أول أفضل، لكن ريال مدريد قام بشوط ثان كبير وضغط علينا (...)"، مشيرا الى ان "الهدف الثاني للنادي الملكي كان مؤثرا ومن كرة مرتدة من احد لاعبينا".

وردا على سؤال عن النحس الذي يلازم يوفنتوس في نهائي دوري الأبطال (خسر سبع مرات)، قال "في الحياة، هناك دائمة فرصة أخرى للفوز مرة أخرى (...) يجب ان نستفيد من الدرس".

وافتتح البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل لريال في الدقيقة 20، قبل ان يعادل الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بتسديدة خلفية رائعة (27). وعزز البرازيلي كاسيميرو النتيجة لريال في الشوط الثاني بتسديدة بعيدة (61)، قبل أن يقضي رونالدو على آمال "السيدة العجوز" بهدف ثالث (64)، ويختتم البديل ماركو أسينسيو التسجيل في الدقيقة 90.