فجرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما زعمت أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو اغتصب فتاة أمريكية عام 2009.

وذكرت المجلة نقلا عن ليسلي مارك ستوفال محامية المشتكية، أن حادثة الاغتصاب المفترضة وقعت في يونيو 2009 داخل غرفة في فندق بمدينة لاس فيغاس.

ووفقا للمجلة الشهيرة فان رونالدو دفع للفتاة التي تدعى كاثرين مايورغا، 375 ألف دولار لتلتزم الصمت.

وأشارت المجلة إلى أن كاثرين مايورغا رفعت دعوى قضائية لأجل إبطال الاتفاق الذي وقعته مع رونالدو، مضيفة أن الفتاة تهدف أيضا من وراء هذه الدعوة لمحاسبة رونالدو في محكمة مدنية على الجروح التي تسبب بها لها وما نجم عنها من تبعات.

ونفى رونالدو صحة ما زعمته مجلة "دير شبيغل" بشأن اغتصابه للفتاة الأمريكية التي تبلغ من العمر 34 عاما.

وقال رونالدو في بث مباشر عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام": "هذا افتراء، هي تبحث عن الشهرة من خلال استخدام اسمي".

من جهتها ذكرت وكالة "رويترز" أن محامو النجم البرتغالي سيرفعون دعوى قضائية ضد مجلة "دير شبيغل"، حيث أشاروا إلى أن المجلة اتهمت رونالدو دون سند قانوني.

وأوضح المحامي كريستيان شيرتز، أن تقرير المجلة الألمانية تحدث عن الشبهات بصورة غير قانونية في جانب مرتبط بخصوصية الإنسان، ولذلك فإن رونالدو يطالب بتعويض عن الضرر الذي لحق به.

فيديو لنفي رونالدو تهمة الاغتصاب: