قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رفض الدولي الإنكليزي السابق غاري نيفيل تحميل البرتغالي جوزيه مورينيو مسؤولية الأزمة الفنية التي يعيشها نادي مانشستر يونايتد هذا الموسم.

وكانت إدارة "اليونايتد" قد قررت إقالة جوزيه مورينيو من تدريب الفريق بعد نحو عامين ونصف من توليه المهمة الفنية.

وأوضح نيفيل في تصريحات صحيفة تعليقا على القرار الذي اتخذته إدارة النادي بإقالة المدرب البرتغالي ، حيث قال :" ازمة مانشستر يونايتد لم تبدأ مع مجيء مورينيو ولن تنتهي مع رحيله ، وبرأيي هي أزمة نادٍ بأكمله بعدما فقد الفريق هويته ولم يعد يعرف من أين يبدأ وأين ينتهي ".

وأضاف :" مانشستر يونايتد اصبح بحاجة إلى إعادة تأسيس وليس لمجرد التعاقد مع مدرب جديد ، ولذلك أطالب إدارة النادي بإحداث ثورة في النادي تشمل كافة مسؤوليه مع ضرورة تحديث بنيته التحتية لأنها اصبحت عتيقة".

الجدير ذكره بأن النادي الإنكليزي عين النروجي أولي غونار سولسكاير مدرباً موقتاً على الفريق، غداة الإعلان عن إقالة مورينيو بعد موسمين ونصف موسم على توليه مهامه، على خلفية النتائج السيئة التي يحققها الفريق هذا الموسم.