قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 بعيداً عن التفاصيل الطبية للإصابة التي تعرض لها البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان و خضوعه لعملية جراحية ناجحة بالبرازيل ، فقد استعرضت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية تقريراً تمحور حول الطرف الذي سيتحمل التكاليف المادية لـ"الفتى البرازيلي" خلال فترة علاجه ونقاهته التي قد تصل مدتها إلى ثلاثة أشهر.

وبحسب الصحيفة الشهيرة، فإن إدارة باريس سان جرمان أوكلت مهمة تأمين لاعبي الفريق لشركة تأمين بريطانية بقيمة تصل إلى مليار يورو ، والتي يفرض عليها القانون الفرنسي تحمل تكاليف العلاج، غير أن التقرير أكد بأن النادي الباريسي هو الذي سيتحمل دفع رواتب نيمار حتى عودته إلى الملاعب.
 
وأكد التقرير بأنه وفقًا للتشريعات المعمول بها في فرنسا ، فإن نيمار سيحصل على تعويضات علاجية مثله مثل أي لاعب آخر، حيث ستتم معاملته معاملة الموظف طوال الأشهر الثلاثة التي ستشهد غيابه عن الملاعب، لأن إصابته تعتبر بمثابة حادثة عمل، غير أن ما سيحصل عليه اللاعب من صندوق التأمين الصحي لا يمثل سوى قطرة ماء مما اعتاد الحصول عليه كراتب شهري يصل إلى ثلاثة ملايين يورو.
 
وتعتبر هذه التشريعات خاصة باللاعبين العاديين من أصحاب الرواتب المتواضعة إلا أن الأمر يختلف تماماً عندما يتعلق بنجم مثل نيمار، فخلال فترة المفاوضات بين ممثلي النادي الباريسي واللاعب، تم تضمين في العقد كافة التفاصيل لجميع الاحتمالات ومنها إصابته، ومن يتحمل تكاليف علاجها ، وبناء على ذلك فإن عقد اللاعب مع النادي يتضمن تحمل خزينة النادي لأي تكاليف طبية ، حتى لو كان ذلك بزيارته لطبيب الأسنان ، فكيف بإجراءه لعملية جراحية في عيادة خاصة، وما يتطلبه ذلك من صرف أموال باهظة ، بإلإضافة إلى تحمل تكاليف إقامته رفقة عدد ضخم من أصدقائه وممرضيه.
 
وأكثر من ذلك، فإن عقد نيمار يضمن له أيضاً استمرارية حصوله على راتبه بإنتظام ، وكأنه يلعب لغاية تعافيه وعودته للملاعب ، و يبدو أن منح اللاعب البرازيلي هذه المزايا ، كان الغرض منه تعزيز ثقته في النادي وجعله يشعر براحة تامة لأسوأ الاحتمالات خاصة أن الإصابات واردة في الملاعب.
 
و رغم ارتفاع تكاليف العلاج والنقاهة إلا أن نادي باريس سان جيرمان والاتحاد البرازيلي لا يهمهما سوى تعافي نيمار في اقصر مدة زمنية من أجل العودة سريعاً إلى الملاعب، حيث تنتظر المنتخب البرازيلي مشاركة هامة جداً في المونديال، وهو في صحة جيدة ، فيما النادي الفرنسي يهمه تعافي نجمه ليكون جاهزاً لمنافسات الموسم المقبل.