قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اسفرت الزيارة التي قام بها وفد من الاتحاد العربي لكرة القدم لنظيره الجزائري إلى توصلهما لإتفاق ينهي حالة الجدل التي اعقبت الإعلان عن قائمة الأندية المشاركة في البطولة العربية في نسختها الجديدة (2018-2019)، والتي ضمت كلاً من إتحاد العاصمة و وفاق سطيف كممثلين للكرة الجزائرية.

وكشفت تصريحات أدلى بها حسن طلال عمر آل الشيخ، رئيس وفد الاتحاد العربي ومستشار رئيس الاتحاد، وأخرى أدلى بها مسؤولو الاتحاد الجزائري بأن الاتحادين فضّلا لغة التنازل خدمة للكرتين العربية والجزائرية والتي افضت إلى نتيجة ترضي الطرفين.
 
واعطى الاتحاد الجزائري موافقته الرسمية لمشاركة اتحاد العاصمة ووفاق سطيف في البطولة العربية، على الرغم من انهما قد يخوضان مسابقة قارية في أفريقيا، وهو ما يتنافى مع لوائح الاتحاد المحلي التي تنص على ضرورة ان يختار أي نادٍ جزائري المشاركة في بطولة خارجية واحدة في ذات الموسم لتفادي الضغط على الرزنامة المحلية.
 
و لم يكن هذا التنازل من قبل الاتحاد الجزائري مجانياً بل قابله منح الاتحاد العربي موافقة مبدئية قريبة إلى الرسمية لنظيره الجزائري لإشراك فريق جزائري ثالث يختاره الاتحاد، شريطة ان يكون هذا الفريق صاحب شعبية وجماهيرية واسعة.
 
هذا وقد رشح الاتحاد الجزائري اربعة أندية سيفاضل بينها، وهي مولودية الجزائر وشباب قسنطينة واتحاد بلعباس ومولودية وهران، فيما يبدو الأخير هو الأقرب ليكون ثالث الأندية على اعتبار بأنه سبق له ان فاز بلقب البطولة العربية بصيغتها السابقة عامي 1996 و 1997 ، بالإضافة إلى ترتيبه الحالي الذي يعزز من فرصته في المشاركة ، كما أنه يُعد من الأندية ذات الشعبية الكبيرة على الصعيدين المحلي والعربي والقاري ، بما انه سبق له ان شارك مراراً و تكراراً في المسابقات الخارجية، ويضم في صفوفه اشهر نجوم الكرة الجزائري خاصة لخضر بلومي. 
 
واستغل وفد الاتحاد العربي الزيارة ليس لانهاء الجدل القائم فقط، ولكن أيضاً لضمان المشاركة الرسمية لاتحاد العاصمة ووفاق سطيف في البطولة العربية القادمة ، حيث وقع كل من حسان حمار رئيس الوفاق وعبد الحكيم سرار رئيس الهيئة الموقتة للإتحاد على وثقية المشاركة في نسخة البطولة القادمة.
 
وكان الاتحاد العربي قد رسم خريطة طريق لإعادة البطولة العربية للأندية لتكون في مستوى تطلعات الجماهير، حيث حرص على ان تكون المشاركة مميزة من خلال توجيه لجنة الضيافة بالاتحاد الدعوة لأعرق وأفضل الأندية العربية في أفريقيا وآسيا .
 
يشار الى أن الاتحاد العربي رصد للبطولة مكافآت مالية مغرية ووضع لها برنامجا بطريقة خروج المغلوب، يساعد الأندية على خوضها دون الإضرار بالرزنامة المحلية لكل نادٍ، وأكثر من ذلك فإن الاتحاد العربي يعمل جاهداً لإقناع الاتحاد الدولي لكرة القدم بإشراك بطل أبطال العرب في كأس العالم للأندية إلى جانب أبطال القارات في نسخة عام 2019.
 
 
شاهد صور للزيارة: