قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت عمليات فرز اصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية التي جرت في مصر الأسبوع الماضي عن وجود عدد كبير من الأصوات الملغاة لسبب بسيط جداً ، وهو ان اصحابها أردوا إضافوا مرشحا اخراً لينتخبوه رئيسا لجمهورية مصر العربية ، والذي لم يكن سوى نجم الكرة المصرية محمد صلاح هداف نادي ليفربول و الدوري الإنكليزي الممتاز و الدوريات الاوروبية.

وبحسب ما كشفته صحيفة "ذا صن" البريطانية فان اكثر من مليون ناخب مصري عمدوا خلال تواجدهم في معزل الاختيار الى استخدام اقلامهم  لإضافة اسم محمد صلاح على ورقة الانتخاب ليكون المرشح الثالث بجانب الرئيس المنتهية عهدته عبد الفتاح السيسي ومنافسه موسى مصطفى.
 
وبحسب ما ذكرته الصحيفة البريطانية الشهيرة ، فان عدد الأوراق الإنتخابية التي وجد عليها اسم محمد صلاح بلغ اكثر من مليون ورقة ، وهو عدد يترجم الشعبية الجارفة التي اصبح يتمتع بها المهاجم الدولي ، بعدما تألق بشكل لافت مع ليفربول في الدوري الممتاز ، واصبح يقارن بالأرجنتيني ليونيل ميسي و البرتغالي كريستيانو رونالدو فضلا عن قيادته لمنتخب مصر لبلوغ نهائيات كأس العالم التي ستجرى في روسيا خلال شهر يونيو و يوليو القادمين.
 
هذا واصبح محمد صلاح يحظى بتقدير الوسط الرسمي و الشعبي في مصر بفضل تألقه وتواضعه ، حيث يحظى بمتابعة لكل اخباره ، كما زادت نسبة متابعة فريقه ليفربول في مصر و البلاد العربية بشكل عام، ولم يكن تصرف المليون ناخب مصري سوى تعبيراً عن عشقهم لهداف الدوري الإنكليزي الممتاز الذي اصبح حديث الصحافة العالمية.