: آخر تحديث
بفوزه في النهائي على سموحة بركلات الترجيح

الزمالك بطلاً لكأس مصر للمرة الـ26 في تاريخه

انقذ الزمالك موسمه واحرز لقب بطل كأس مصر لكرة القدم للمرة السادسة والعشرين في تاريخه بفوزه الثلاثاء في النهائي على سموحة بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 1-1 على ملعب الجيش في برج العرب قرب الاسكندرية.

وتقدم سموحة بهدف مبكر (5) لحسام حسن الذي طرد في الشوط الثاني بالصفراء الثانية (69) ما سهل مهمة الزمالك بادراك التعادل عبر الكونغولي الديمقراطي كابونغو كاسونغو (86).

وخاض الفريقان وقتا اضافيا لم تتبدل فيه النتيجة فاحتكما لركلات الترجيح التي حسمها الزمالك في مصلحته.

وسيخوض الزمالك الذي سبق ان هزم سموحة 1-صفر في نهائي موسم 2013-2014، مباراة الكأس السوبر ضد الاهلي بطل الدوري في بداية الموسم الجديد، كما سيشارك في مسابقة كأس الاتحاد الافريقي.

وكان الشوط الاول متوسطا من الناحية الفنية، وغلبت العصبية على اداء اللاعبين والحماس الذي بلغ احيانا حد الخشونة المتعمدة خاصة من جانب لاعبي الزمالك بعد تقدم سموحة عن طريق حسان حسن الذي استغل عرضية من ناصر ماهر وسددها على يسار الحارس محمود عبد الرحيم جنش (5).

وضغط الزمالك بكل خطوطه سعيا لادارك التعادل، ووضح تأثر اللاعبون بالازمة التي اثيرت قبل المباراة حول طاقم التحكيم ورفض رئيس الزمالك مرتضى منصور تعيين الحكم محمد فاروق لادارة المباراة، فكثرت الاعتراضات على اي قرار اتخذه.

وخلف الضغط المتواصل لفريق "القلعة البيضاء" مساحات شاسعة في مناطقه الدفاعية حاول لاعبو سموحة استغلالها من خلال هجمات مرتدة كاد يضيف من احداها محمد حمدي زكى هدفا ثانيا لولا براعة جنش، واهدر كاسونغو فرصة ثمينة لادراك التعادل (37).

وفي الشوط الثاني، واصل الزمالك اندفاعه سعيا لادراك التعادل وانقاذ موسمه بعد حلوله رابعا فقي الدوري وخروجه خالي الوفاض من كأس الاتحاد الافريقي، وانعكست الخشونة سلبا على الاداء من الجانبين، ونال صاحب هدف السبق الانذار الثاني لاعتراضه على قرار الحكم وخرج (69).

وفي ظل النقص العددي، نجح كاسونغو في ادراك التعادل للزمالك مستغلا عرضية من المدافع التونسي حمدي النقاز تابعها برأسه على يسار الحارس المهدي سليمان قبل اربع دقائق من نهاية المباراة.

وبعد وقت اضافي سلبي، اهدر عبد الله بكري ركلة الترجيح الاولى لسموحة، فيما نجح لاعبو الزمالك الخمسة بالتسجيل لينهي المباراة في صالحه.

وبعد الفوز، أهدي خالد جلال الكأس لجماهير النادي التي وصفها بأنها "أفضل جماهير"، مشيرا إلى أن فريقه "استحق اللقب بعد مشوار صعب طوال ادوار البطولة خاصة الفوز الكبير على الاسماعيلي في نصف النهائي 4-1".

واضاف "اضاع فريقي العديد من الفرص في الشوط الأول بعد تسجيل سموحة الهدف الأول في الدقائق الأولي من المباراة، وفشل في ترجمة سيطرته الى اهداف، ثم تسيد الشوط الثاني وتوج مجهوده بتسجيل كاسونغو هدف التعادل القاتل الذي أعاد الزمالك الى المباراة".

- حصيلة ايجابية لخالد جلال -

حافظ مدرب الزمالك خالد جلال الذي ثبته رئيس النادي مرتضى منصور الاسبوع الماضي في منصبه بعد صرف النظر عن اتمام التعاقد مع السويسري كريستيان غروس، على سجل الفريق خاليا من الهزيمة بعد تعيينه خلفا لايهاب جلال.

وبدأ خالد جلال مشواره بتعادل سلبي مع المقاولون العرب في الدوري، ثم فاز في مباراتيه الاخيرتين على الاسيوطي 2-1، وعلى الاهلي بنتيجة مماثلة لاول مرة منذ 11 عاما على ارض الاخير.

وفي مسابقة الكأس، قاد خالد جلال الزمالك الى الفوز على الانتاج الحربي 3-1 في ربع النهائي، وعلى الاسماعيلي 4-1 في نصف النهائي في 7 ايار/مايو، فاصدر منصور على الفور بيانا ثبت فيه المدرب في منصبه مديرا فنيا دائما للفريق.

واعتبر منصور في البيان "أن النتائج تحت قيادة جلال والجهاز الفني الحالي مبشرة للغاية بالفوز على الأهلي في الدوري والصعود لنهائي كأس مصر".

واكمل جلال المهمة في المباراة النهائية لمسابقة الكأس وقاد الفريق الى احراز اللقب السادس والعشرين.

ركلات الترجيح:

مراسم التتويج:

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ميسي يشتري طائرة خاصة بـ 15 مليون يورو
  2. ريال مدريد يسيطر على تشكيلة يويفا المثالية لعام 2018
  3. دليل جديد على بقاء نيمار مع باريس سان جيرمان
  4. إبراهيموفيتش: ميسي كان ينافس رئيس ريال مدريد على الكرة الذهبية
  5. الأرقام تؤكد بأن مانشستر سيتي الموسم الماضي أفضل من الموسم الجاري
  6. أرقام بوتشيتينو الإيجابية مع توتنهام تُغري إدارة مانشستر يونايتد
  7. رونالدو يتحدى ميسي في خوض تجربة اللعب في إيطاليا
  8. مورينيو يقود مانشستر يونايتد إلى الهاوية بحصيلة كارثية في تاريخه
  9. تصويت جزر القمر في جائزة
  10. الأرقام تكشف الدور الكبير لإزبليكويتا في إلحاق الخسارة الأولى بمانشستر سيتي
  11. مدريد تتوج ريفر بلايت بطلا لكوبا ليبرتادوريس للمرة الرابعة
  12. 5 أرقام قياسية لمحمد صلاح في فوز ليفربول على بورنموث
  13. ميسي يبدع في دربي كاتالونيا وتشلسي يسقط سيتي للمرة الأولى
  14. للمرة الثالثة على التوالي .. الفوز بكأس العالم لا يكفي للتتويج بـ
  15. ميسي يسجل أسوأ ترتيب له في جائزة
في رياضة