قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت تقارير إسبانية أن نادي يوفنتوس الإيطالي مهتم بالتعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف نادي ريال مدريد الإسباني خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن مستقبل رونالدو لن يكون مع ريال مدريد أو باريس سان جيرمان الفرنسي أو في الدوري الصيني ، مثلما شاع في وسائل الإعلام غداة نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تلويحه بالرحيل عن قلعة "سانتياغو برنابيو" ، مؤكدة أن نادي يوفنتوس سيكون الوجهة القادمة لـ"الدون".
وأكدت الأخبار الواردة من إسبانيا بان إدارة يوفنتوس استغلت الخلاف بين رونالدو و رئيسه فلورنتينو بيريز لإقناع الهداف البرتغالي بالانتقال إلى إيطاليا ، حيث سيكون بإمكانه اللعب على أعلى مستوى لعدة مواسم خاصة المشاركة المنتظمة في دوري أبطال أوروبا .
وأكدت الصحيفة الصادرة من مدريد ، بإن مسؤولي يوفنتوس اقترحوا منح رونالدو عقداً يمتد لغاية عام 2022 ، وبراتب سنوي يقدر بـ 30 مليون يورو ، وهو ما سيشجع رونالدو ليواصل مسيرته الكروية في وقت بدأت علامات الاعتزال تلوح في الأفق.
وبخصوص الشرط الجزائي الذي وضعته الإدارة الإسبانية في عقد رونالدو و الذي تصل قيمته المالية إلى مليار يورو ، فأن الأطراف الثلاثة يدركون بإمكانية إتمام الصفقة عبر مفاوضات تنتهي بتقليص هذا الرقم الذي وضعته الإدارة الملكية لحماية حقوق النادي في أعقاب الخطوة التي أقدم عليها باريس سان جيرمان مع المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في صيف عام 2017 بدفعه الشرط الجزائي الذي يربطه بنادي برشلونة و البالغ 222 مليون يورو .
ولا يستبعد أن يكون انتقال رونالد إلى يوفنتوس في صفقة انتقال حر (مجاناً) في ظل العلاقة الجيدة التي تربط الناديين ، والتسهيلات التي يقدمها الطليان لتعاقد ريال مدريد مع الأرجنتيني باولو ديبالا فضلا عن وجود رغبة لرونالدو لترك النادي المدريدي ، وهو ما يجعل الأخير غير متردد إطلاقاً في تسريح أي نجم من نجومه لا يرغب في البقاء ضمن صفوفه.
ويأتي تفضيل رونالدو بالانتقال إلى يوفنتوس بسبب الاحترام ، الذي أظهرته إدارة "السيدة العجوز" في تعاملها معه ، كما أن الهداف البرتغالي وجد في يوفنتوس النادي الذي يوفر له الأجواء الملائمة التي تحفزه على القيام بتجربة جديدة مع نادٍ وبطولة جديدتين دون أن تتأثر مكانته كأفضل لاعب في العالم رغم تجاوزه سن الـ 33 عاماً.