قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توج الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت المصنف سابعا مشواره الملفت في دورة الدوحة لكرة المضرب، بإحرازه لقبه الاحترافي التاسع بعد فوزه السبت في النهائي على التشيكي توماس بيرديتش 6-4 و3-6 و6-3.

ووصل الإسباني البالغ 30 عاما الى النهائي السادس عشر في مسيرته بعدما أقصى السويسري ستانيسلاس فافرينكا من ربع النهائي ثم الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول عالميا من نصف النهائي، حارما الأخير من محاولة الفوز باللقب للمرة الثالثة في مسيرته بعد 2016 و2017 (غاب عن 2018 بسبب الاصابة).

وعبر باوتيستا أغوت عن فرحته بما حققه في الدوحة، قائلا "كان الأسبوع مذهلا بالنسبة لي. لم يكن باستطاعتي اليوم أن أتحكم بجميع مشاعري على أرضية الملعب".

ويبدو باوتيستا أغوت الذي لم يخسر سوى مجموعتين في مبارياته الخمس بالدوحة، في طريقه لتكرار سيناريو الموسم الماضي الذي بدأه بإحراز لقبين في أوكلاند ودبي، لكنه يأمل هذه المرة ألا يكتفي بهذا القدر وأن يكون قادرا على مواصلة عروضه الجيدة على امتداد الموسم.

في المقابل، فشل بيرديتش (33 عاما) في العودة الى منصة التتويج للمرة الأولى منذ 2016 حين توج في دورة شينزين الصينية بلقبه الاحترافي الثالث عشر، وذلك بخروجه مهزوما في النهائي للمرة التاسعة عشرة في مسيرته، والثانية في الدوحة بعد 2015 أمام الإسباني الآخر دافيد فيرر.

وكانت مواجهة السبت في الدوحة الأولى بين باوتيستا أغوت وبيرديتش منذ الدور الرابع لبطولة أستراليا المفتوحة عام 2016، حين حقق التشيكي فوزه الرابع على منافسه من أصل 6 مواجهات، قبل أن ينجح الأخير اليوم في استعادة اعتباره بحسمه اللقاء في غضون ساعتين تقريبا.

واعتبر بيرديتش أن "روبرتو كان جيدا للغاية، هنيئا له على اللقب اليوم، لكني سعيد بهذا الأسبوع".