قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعود الأميركية سيرينا وليامس إلى بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى لموسم 2019، حيث تبرز ضمن المرشحات لتكرار لقب 2017 ومعادلة رقم الأسترالية مارغريت كورت.

في المقابل، تخوض حاملة اللقب الدنماركية كارولاين فوزنياكي معركتها ضد الإصابات التي لحقت بها العام الماضي وأدت إلى تراجع مستواها، بينما تحوم الشكوك حول قدرة المصنفة أولى عالميا الرومانية سيمونا هاليب على الذهاب بعيدا في البطولة نظرا لآثار إصابتها في الظهر.

وتجد المخضرمة وليامس (37 عاما) نفسها أمام فرصة متجددة لإحراز لقبها الرابع والعشرين في الغراند سلام، ومعادلة الرقم القياسي لكورت، علما أن 13 من ألقاب الأخيرة كانت قبل بدء عصر الاحتراف (1968).

وأحرزت سيرينا لقبها الـ23 في ملبورن 2017 على حساب شقيقتها الكبرى فينوس، قبل أن تكشف أنها فازت بلقبها السابع في البطولة الأسترالية التي تقام على ملاعب ملبورن، وهي حامل في شهرها الثاني.

وتخوض سيرينا بطولة العام الحالي المقامة بين 14 كانون الثاني/يناير و27 منه، وهي في المركز 16 عالميا، لكنها أثبتت في الماضي أن تصنيفها لا يعكس بالضرورة قدراتها على أرض الملعب.

وكانت سيرينا قاب قوسين أو أدنى في 2018 من معادلة رقم كورت، لكنها خسرت نهائي ويمبلدون الإنكليزية أمام الألمانية أنجيليك كيربر، والنهائي المثير للجدل أمام اليابانية ناومي أوساكا في فلاشينغ ميدوز الأميركية.

وأكدت وليامس التي غابت عن الملاعب نحو عام بعد لقب أستراليا 2017، أنها لا تضمن أي شيء في 2019.

وأوضحت "الرقم (24) كان مهما دائما منذ حققت الرقم 22، وبعده 23. هو أمر أريد (تحقيقه) بطبيعة الحال، لكن علي أن أتمكن من ذلك، ولتحقيقه يجب التغلب على العديد من اللاعبات الجيدات".

وشددت الأميركية على رغبتها في التركيز على أمور "أكبر وأفضل" من نهائي فلاشينغ ميدوز، والذي شهد جدلا كبيرا بينها وبين الحكم البرتغالي كارلوس راموس الذي أنذرها بداية على خلفية ما اعتبر انه تلقيها تعليمات من مدربها الجالس في المدرجات، قبل أن يحسم نقطة من رصيدها ولاحقا شوطا كاملا، على خلفية تصرفها الغاضب ونعتها له بـ "اللص و"الكاذب".

- تألق أوساكا -

ووضعت مكاتب المراهنات الأسترالية سيرينا على رأس قائمة المرشحات للقب، تليها الشابة أوساكا (21 عاما)، أول يابانية تحرز لقبا كبيرا.

وبرزت أوساكا المصنفة رابعة عالميا حاليا، بقوة في الموسم الماضي، ووصلت بعد فوزها في فلاشينغ ميدوز، الى نهائي دورة طوكيو حيث حظيت بتشجيع كبير من المشجعين المحليين، قبل أن تخسر في النهائي أمام التشيكية كارولينا بليسكوفا، في نتيجة حمّلت مسؤوليتها الى التعب.

وفي رأي بعض النقاد، تمثل أوساكا أبرز أسماء جيل المحترفات الجديد، وتعد من المرشحات المنطقيات للقب الأسترالي.

وبلغت اليابانية نصف نهائي دورة بريزبين الأسترالية الأسبوع الماضي، قبل أن تخسر أمام الأوكرانية ليسيا تسورنكو، في خسارة حمّلت مسؤوليتها أيضا لموقفها على أرض الملعب، وأقرت أنه يحتاج الى "تغيير".

أما فوزنياكي المصنفة ثالثة عالميا، فبدأت الموسم الماضي بإحراز أول لقب لها في الغراند سلام في ملبورن، وعادت إلى صدارة تصنيف المحترفات، لكنها أنهت تشرين الأول/أكتوبر الماضي بإعلان تشخيص إصابتها بمرض التهاب المفاصل الروماتيدي.

وأكدت اللاعبة البالغة 28 عاماً قدرتها على التعامل مع عوارض الالتهاب الذي يجعلها في بعض الأحيان غير قادرة على رفع يديها فوق رأسها.

وبرهنت فوزنياكي أنها قادرة على البقاء في القمة بفوزها بدورة بكين في تشرين الأول/أكتوبر، وعليها أن تتمكن من رفع حاجز التحدي في ملبورن.

- شكوك حول هاليب -

الى ذلك، تشارك هاليب في أستراليا وسط شكوك حول لياقتها البدنية بعدما تعرضت لإصابة في ظهرها أرخت بظلالها على مشاركاتها في 2018.

وأكدت الرومانية التي توجت العام الماضي بأول ألقابها في الغراند سلام (رولان غاروس الفرنسية)، أنها تعافت بشكل كامل من الإصابة "المخيفة جدا" في الظهر التي أنهت موسمها بشكل مبكر العام الماضي.

وانسحبت اللاعبة البالغة من العمر 27 عاما من بطولة الماسترز الختامية للموسم الماضي في تشرين الأول/أكتوبر بسبب إصابة في الظهر، وقد احتاجت الى ستة أسابيع من الراحة للتغلب عليها.

وفي دورة سيدني هذا الأسبوع، سقطت الرومانية عند الحاجز الأول، مؤكدة أنها لم تشعر بـ "أي ألم، هذا مؤشر رائع".

أما الثانية عالميا، الألمانية كيربر، فأكدت أن أولويتها في 2019 ستكون بطولة فرنسا المفتوحة، الوحيدة الغائبة عن خزائنها بعدما فازت في أستراليا والولايات المتحدة (2016) وويمبلدون 2018.

أما المصنفة أولى عالميا سابقا والمتوجة بخمسة ألقاب كبيرة، الروسية ماريا شارابوفا، فلا زالت تقدم مستويات غير مقنعة منذ عودتها إلى الملاعب في نيسان/أبريل 2017، بعد إيقافها 15 شهرا بسبب المنشطات.

وتبدأ شارابوفا العام الجديد في المرتبة 29 عالمياً.

بدورها، عانت الإسبانية غاربيني موغوروتسا المصنفة أولى عالميا سابقا والفائزة بلقبين كبيرين (رولان غاروس 2016 وويمبلدون 2017)، من الإصابات في الموسم الماضي، وخرجت من نادي العشر الأوليات.

في المقابل، فرضت البيلاروسية آرينا سابالينكا (20 عاما) نفسها بين أبرز اللاعبات في العام الماضي بعدما نجحت في التقدم في تصنيف المحترفات من المرتبة 73 في بداية 2018 الى 13. وهي افتتحت عام 2019 بفوزها بلقب دورة شينزين الصينية، بعدما خاضت النهائي الخامس لها في الأشهر العشرة الأخيرة.