قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يأمل بايرن ميونيخ في استعادة حارسه الدولي مانويل نوير لمواجهة أوغسبورغ المتواضع الجمعة في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، قبل موقعته المرتقبة على أرض ليفربول الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وغاب نوير (32 عاما) عن آخر ثلاث مباريات لبايرن لإصابة في إبهامه، لكن الفريق البافاري يعول على تعافيه قبل المشاركة في المباراة المنتظرة ضد مضيفه ليفربول في ذهاب ثمن نهائي المسابقة القارية الثلاثاء.

وقال مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش الأربعاء "لم يكن هناك أي رد فعل سلبي لمانويل، لذا هو أحد الخيارات مجددا يوم الجمعة".

وأعرب نوير عن ثقته بخوض مباراة ليفربول، قائلا لشبكة "اي اس بي ان" الرياضية "أعتقد انني سأكون بين الخشبات. أنا بحال جيدة".

لكن كوفاتش سيكون حذرا لعدم الاستعجال بإعادته لحماية عرين بايرن، خصوصا بعد الماضي السيئ بتعافيه مع الإصابات، إذ تعرض لكسر في القدم مرتين وغاب عن معظم الموسم الماضي.

وقال كوفاتش عن الحارس المتوج بلقب مونديال 2014 "مانويل حارس طموح. قرر بمفرده عدم خوض بعض المباريات، فاللاعب يملك الكلمة الأخيرة في حالات مماثلة. مانويل جاهز".

ويحظى كوفاتش بتشكيلة شبه كاملة باستثناء غياب الهولندي أرين روبن ولاعب الوسط الفرنسي كورنتان توليسو الذي استأنف الأربعاء التمارين مع الكرة بعد جراحة في ركبته اليمنى في أيلول/سبتمبر الماضي.

وكان فوز بايرن في المرحلة السابقة على شالكه 3-1 قد قلص الفارق إلى خمس نقاط مع بوروسيا دورتموند الذي أهدر تقدما كبيرا بثلاثية نظيفة على ضيفه هوفنهايم قبل أن يكتفي بنقطة التعادل (3-3).

في المقابل، يخوض أوغسبورغ المباراة بعد سقوطه بنتيجة كبيرة على أرض فيردر بريمن (صفر-4)، وقد استعان بحارس أرسنال الإنكليزي السابق ينس ليمان ليشغل منصب مساعد المدرب.

وشرح كوفاتش رؤيته لتكملة الموسم "الدفاع (الجيد) سيساهم بمنح اللقب. آمل في الفوز في مباراة الجمعة وإذا أمكن تجنيبهم التسجيل"، متابعا "لدينا الوقت الكافي للتعافي ولا نريد التقليل من أهمية المباراة لأنها فرصة حقيقية في الدخول على صراع اللقب".

وسيخوض ليفربول مواجهة بايرن وبحوزته 10 أيام راحة منذ فوزه الأخير على بورنموث 3-صفر (تقام في نهاية الأسبوع الحالي في إنكلترا مباريات مسابقة الكأس التي خرج منها الفريق الأحمر)، لكن كوفاتش يعتقد ان هذا التوقف قد يصب في مصلحة فريقه.

وأوضح "نواجه ليفربول الذي خاض نهائي الموسم الماضي (دوري الأبطال)، وأنفق أموالا أكثر منا" في إشارة لإبرامه تعاقدات منها الحارس البرازيلي أليسون ولاعبي الوسط الغيني نابي كيتا والبرازيلي فابينيو.

تابع "الفريقان كبيران، أمور صغيرة والقليل من الحظ ستقرر المباراة. لا مانع من حصول ليفربول على أيام راحة قليلة، فهذا يعني أنهم سيخرجون من إيقاعهم".

- دورتموند يدق جرس الانذار -

وسيكون بايرن، بطل الدوري في المواسم الستة الأخيرة، قادرا على تقليص الفرق إلى نقطتين موقتا مع دورتموند الذي يختتم المرحلة الاثنين على ارض نورمبرغ متذيل الترتيب والفائز مرتين فقط هذا الموسم في 21 مباراة.

ويمر دورتوند في فترة حرجة بعد تعادله في آخر مباراتين وسقوطه الكبير في دوري أبطال أوروبا على أرض توتنهام الإنكليزي صفر-3 في ذهاب الدور ثمن النهائي الأربعاء.

وطالب حارسه السويسري رومان بوركي بتحسينات في خط دفاعه "لا أعتقد أننا ندافع راهنا بكل قوتنا. الحالات مشابهة دوما، عرضيات وركنيات أو ضربات حرة، حيث لا نكون جاهزين لتشتيت الكرة".

وكانت مباراة الأمس الثالثة تواليا التي تهتز فيها شباك دورتموند بثلاثة أهداف، وذلك بعد مباراة هوفنهايم، وخروجه بركلات الترجيح أمام فيردر بريمن في مسابقة الكأس بعد تعادلهما 3-3.

وتابع بوركي "لا نصمد كثيرا وعلينا ان ندافع بصرامة أكثر. يبدأ الأمر في التمارين. يجب أن نتحسن".

لكن دورتموند، الباحث عن لقبه الأول في الدوري منذ 2012، غاب عنه في مباراة الأربعاء صانع ألعابه ماركو رويس ومهاجمه الاسباني باكو ألكاسير بسبب الاصابة، ما حد من امكاناته الهجومية ضد الفريق اللندني.

ويأمل الفريق الأصفر الإبقاء على فارق النقاط عينه مع بايرن، على الاقل قبل مواجهته في السادس من نيسان/أبريل المقبل في قمة الدوري.

وتشهد المرحلة السبت إقامة مباريات هوفنهايم وهانوفر، شالكه وفرايبورغ، شتوتغارت ولايبزيغ، فولفسبورغ وماينتس، هرتا برلين وفيردر بريمن، على أن يلتقي الأحد اينتراخت فرانكفورت وبوروسيا مونشنغلادباخ، وباير ليفركوزن وفورتونا دوسلدورف.