قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تريكة يظهر عبر قنوات بي إن سبورت بالبدلة السوداء تعبيراً عن الحزن ، وصلاح ينشر صورته مستلقياً على ظهره بابتسامة عريضة، هذا ما يراه المصريون في الوقت الراهن تفاعلاً مع حادثة القطار المروعة التي وقعت أمس في محطة السكك الحديدية الرئيسية بالقاهرة، والتي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات، وسط حالة من الغضب الشعبي واتهامات للحكومة بالإهمال، كما أسفر الحادث عن استقالة وزير النقل المصري.

قياس رد فعل النجوم

بعد أن هدأت موجة الغضب قليلاً، توجه الرأي العام المصري إلى قياس تفاعل المشاهير والنجوم مع الحادث، ولا يوجد في مصر من هو أكثر شهرة وتأثيراً في الشارع وفي الأوساط الشعبية والجماهيرية أكثر من محمد صلاح نجم ليفربول ولاعب المنتخب المصري، ومحمد أبوتريكة لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، والمحلل الكروي الحالي.

أبوتريكة ظهر عبر قنوات بي إن سبورت لتحليل كلاسيكو الريال وبرشلونة، وقد ارتسمت على وجهه علامات الحزن، كما حرص على الظهور ببدلة سوداء تعبيراً عن حالة الحداد على ضحايا حادثة قطار رمسيس، كما كتب عبر حسابه بموقع تويتر والذي يتابعه من خلاله 4.5 مليون فورلورز رسالة عزاء، جاء فيها :"رحم الله شهداء حادث محطة مصر وربنا يصبر ذويهم وتمنايتنا بالشفاء العاجل لجميع الجرحي والمصابين وربنا يحفظ مصر من كل سوء".

من جانبه كتب صلاح عبر حسابه بموقع تويتر الذي يحظى بمتابعة 8 ملايين فولورز معزياً، حيث قال :" خالص العزاء لأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر وأتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين".

الغضب من صلاح

صلاح ظهر اليوم عبر حسابه بموقع تويتر، ونشر صورة له بلا تعليق بدا خلالها مبتسماً مستلقياً على ظهره، الأمر الذي أثار موجات من الغضب ضده بصورة كبيرة، وقد حرص الغالبية على استدعاء حالة حزن أبوتريكة وظهوره بالبدلة السوداء، و و ضعوها في مقارنة مع ابتسامة صلاح، وهو الأمر الذي يثير الشكوك في دوافع من يقومون بذلك.

وقد علق البعض قائلاً إن انتقاد صلاح على ظهوره مبنتسماً قد يكون له ما يبرره، ولكن لماذا يتم استدعاء أبوتريكة على وجه التحديد في هذه المقارنة، إلا إذا كان الأمر مقصوداً منه رفع أسهمه حتى على حساب اللاعب الأكثر شهرة عالمياً في تاريخ الكرة المصرية.

كما أشار البعض الآخر إلى أن أبوتريكة يحظى بشعبية كاسحة في مصر من طرفين، وهما الأهلي بجماهيريته الكبيرة التي لا تقارن بأي كيان كروي أو رياضي آخر، وكذلك يحظى بدعم مطلق، ومساندة كبيرة من تنظيم الإخوان وأنصاره الذين يشتهرون بقدراتهم التنظيمية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، كما أن وجود تريكة في الدوحة بصورة دائمة يجعله مصنفاً ضمن المعارضين لنظام الحكم في مصر، الأمر الذي يجعله ينال قدراً كبيراً من مساندة هذه الفئة.

يذكر أن محمد صلاح هو اللاعب الأفضل في تاريخ الكرة المصرية قياساً بما حققه من مكانة عالمية، فهو ثالث أفضل لاعب في العالم في سباق جائزة الفيفا لعام 2018، وكما أنه هداف الدوري الإنجليزي، وأفضل لاعب لموسم 2017-2018،  إلا أن قطاعاً ليس بالقليل في مصر يرفضون بصورة قاطعة مزاحمة أي لاعب آخر لأبوتريكة في شهرته، وهو أمر من المرجح وفقاً لمتابعين له أبعاد أخرى لا ترتبط بمكانة كل منهما على المستوى الكروي.