قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حدد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مجموعة من الشروط القاسية والغريبة على نظيره المغربي، من أجل الموافقة على مشاركة نجم التانغو ليونيل ميسي، في المباراة الودية التي ستجمع المنتخبين في السابع والعشرين من الشهر القادم بمدينة الرباط.

وأرسل الاتحاد الأرجنتيني إلى نظيره المغربي خطابا رسميًا، طلب فيه بعدم مساس لاعبي المنتخب المغربي بليونيل ميسي، وتجنب الاحتكاك الخشن معه، وعدم طلب التقاط صور شخصية معه أو المطالبة بتبادل القمصان.

كما تضمنت المطالب أيضا حرص المنظمين على إبعاد الجماهير عن ميسي، ومنع طلبات الحصول على "سيلفى" معه طوال فترة وجوده في المغرب.

وطالب الاتحاد الأرجنتيني أيضا من نظيره المغربي بعدم إجراء وسائل الإعلام أي حوار صحفي أو تليفزيوني مع ميسي قبل المباراة أو بعدها، إلا إذا رغب اللاعب بذلك.

وكان الاتحاد المغربي قد اشترط مشاركة ميسي في هذه المواجهة الودية، لمدة لا تقل عن 60 دقيقة، في الوقت الذي تشير فيه التقارير إلى أن مشاركة البرغوث في تلك المباراة، ستكلف خزينة الاتحاد المغربي نصف مليون دولار.

جدير بالذكر أن المباراة ستقام على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط، وذلك في إطار استعدادات "أسود الأطلس" لنهائيات كأس أفريقيا للأمم التي ستجرى أطوارها بمصر.