قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اضطر الاتحاد العراقي لكرة القدم الى تأجيل قمة كانت مؤجلة أساسا من المرحلة السادسة من الدوري بين قطبي العاصمة الزوراء والقوة الجوية نتيجة اقتحام الاف من مشجعي الفريقين الجمعة ارضية استاد الشعب الدولي في بغداد لم تتمكن قوات امن الملعب من منعهم من ذلك.

وذكر الاتحاد في بيان له "يعبر الاتحاد العراقي لكرة القدم عن اسفه لما حصل هذا اليوم من تداعيات ادت الى تاجيل مباراة الكلاسيكو بين الزوراء والقوة الجوية حفاظا على ارواح وسلامة جماهيرنا العزيزة ولاعبي الفريقين والطواقم التحكيمية والادارية المكلفة". 

واضاف "واذ نعبر عن اسفنا لجماهيرنا العزيزة والوفيه بداعي حرصنا والتزامنا الكامل باجراء المباريات وفق مبادئ السلامة والامان للجميع فاننا ندعو وزارة الشباب الى فتح تحقيق عاجل وفوري ومعرفة الاسباب والجهات التي تقف واراء التقصير".

واشار البيان الى ان "المشرفين على المباراة ابلغوا عناصر حماية امن الملعب والمتعهد ببيع التذاكر بضرورة اغلاق ابواب الملعب فبل انطلاق المباراة بساعتين نتيجة امتلاء المدرجات وهذا لم يحصل حيث استمر توافد وتزاحم الجمهور".

وذكر مشرف المباراة قيس الطائي لوكالة فرانس برس أن "أعدادا كبيرة جدا من الجمهور اقتحموا الاستاد ووصلوا الى ارضية الملعب ولم تتمكن قوات الامن من مواجهتهم ومنعهم".

واضاف "تذاكر المباراة بيعت باعداد تفوق الطاقة الاستيعابية للملعب فاضطر الجمهور ممن يمتلكون التذاكر وغيرهم من المتواجدين خارج الاستاد الى اقتحام الملعب وافتراش ارضيته وهذا يمنع اقامة المباراة وفق المعايير المعمول بها".

واوضح الطائي "نتيجة التدافع والهلع، اصيب عدد من المشجعين بحالات اغماء، تم اسعافهم داخل ارضية الملعب من دون ان تحدث اصابات خطيرة بينهم".

ويتسع استاد الشعب الدولي الذي يعود انشاؤه الى منتصف ستينيات القرن العشرين، الى ما يقارب 45 الف متفرج وهو من اقدم الملاعب في العاصمة التي تنتظر انجاز ملعبين دوليين بدا العمل بانشائهما منذ خمس سنوات ولام يكتملا بسبب الازمات المالية.

ويفتقد الملعب الى بعض المعايير الدولية التي يقرها الاتحاد الدولي (فيفا) ويلزم الملاعب التقيد بها، من بينها عدم وجود بوابات الكترونية تتحكم بدخول اعداد المشجعين وفقا للطاقة الاستيعابية.

يذكر ان الاتحاد الدولي رفع العام الماضي الحظر عن اقامة المباريات في الملاعب العراقية وسمح باقامتها في ثلاث مدن فقط هي كربلاء والبصرة واربيل واستثنى العاصمة بغداد من ذلك وابقى الحظر عليها.

ويحتل القوة الجوية المركز الثاني في الدوري برصيد 38 نقطة متقدما بفارق نقطتين على منافسه وغريمه الازلي الزوراء الرابع.

شاهد الفيديو