قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نفى المصنف أول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش وجود خلاف بينه وبين النجمين السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال، على خلفية التغيير على رأس رابطة محترفي كرة المضرب.

وكانت الرابطة قد أعلنت في وقت سابق هذا الشهر، أن رئيسها ورئيس مجلس إدارتها التنفيذي البريطاني كريس كيرمود سيغادر منصبه بنهاية عقده أواخر 2019، في خطوة يعتقد أنها كانت مدعومة بقوة من ديوكوفيتش، رئيس مجلس اللاعبين، في مقابل معارضة فيدرر ونادال.

وعلى هامش دورة ميامي الأميركية للماسترز التي انطلقت منافساتها الأربعاء، شدد ديوكوفيتش على عدم وجود خلاف مع النجمين الآخرين، على رغم تصريحات فيدرر في دورة إنديان ويلز الأسبوع الماضي، بأنه يصعب عليه فهم عدم تجاوب ديوكوفيتش مع دعوة للتباحث في المسألة.

وقال ديوكوفيتش للصحافيين في ميامي حيث يخوض مباراته الأولى الجمعة، "نرحب بهما كما بأي لاعب آخر يريد المشاركة في النقاش".

أضاف "مجلس اللاعبين هو مجرد جزء من المنظومة (...) نحن في تشاور وتعاون"، مؤكدا أن "فيدرر ونادال يعدان منذ أعوام عدة أيقونتين في اللعبة ورأيهما مهم جدا بالنسبة الى الجميع".

أضاف "اذا أرادا أن يكونا فاعلين فيه (مجلس اللاعبين) بشكل رسمي أو غير رسمي، أعتقد أن ذلك لن يكون سوى خطوة إيجابية بالنسبة إلينا"، متابعا "رأيت روجيه اليوم. شاركنا في قص شريط افتتاح الملعب الرئيسي. تحدثنا لفترة وجيزة لكن لم يكن لدينا وقت لنناقش الأمور السياسية".

وأمل في "أن يتاح لنا وقت في الأيام المقبلة للخوض في بعض الأمور".

وسبق لنادال ان اعتبر أن أي تغيير على رأس الهرم في منافسات المحترفين، هو قرار على قدر من الأهمية تتطلب استشارة الجميع بشأنه.

لكن ديوكوفيتش أكد أنه لم يلمس أي تغيير في طريقة تعامل فيدرر أو نادال معه، معتبرا أنه "من غير الضروري للناس أن يخلقوا توترات أو انقسامات في ما بيننا. على العكس، تجمعني علاقة جيدة بهما. لقد احترمنا بعضنا البعض على الدوام".

أضاف "نحتاج الى حوار مفتوح حيث لكل منا وجهة نظره"، معتبرا أن العديد من اللاعبين غير راضين عن النظام الحالي.

ويترأس ديوكوفيتش مجلس اللاعبين الذي انتخب في حزيران/يونيو 2018 لولاية حتى 2020. ويجتمع المجلس أكثر من مرة خلال العام، ويرفع توصيات للرابطة عبر ثلاثة ممثلين في مجلس إدارتها يقوم بانتخابهم.

وكان نادال قد تطرق الى هذه المسألة على هامش دورة إنديان ويلز، معتبرا "أنهم (مجلس اللاعبين) لو أرادوا التحدث بشأن أمر ما، يمكن ان يتواصلوا معي (...) رئيس جديد يحتاج الى وقت لمعرفة كل الأمور وتشكيل فريقه، لذا أعتقد أن تغيير الرئيس سيوقف عملية تحسين رياضتنا".