قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لم يكن أوريليو دي لورينتيس رئيس نادي نابولي الإيطالي ليطلب أكثر من 100 مليون يورو من أجل الموافقة على رحيل مدافع الفريق السنغالي خاليدو كوليبالي لولا إدراكه بقيمة اللاعب وما يتمتع به من إمكانيات فنية عالية جعلته واحداً من افضل المدافعين في العالم.

وكشف عدد من التقارير داخل إيطاليا وخارجها، بأن كوليبالي هو اكثر المدافعين طلباً في سوق الانتقالات من كبار الأندية الأوروبية التي تحتاج لتحصين خطها الخلفي.

وبحسب تلك التقارير، فإن ثلاثة أندية إنكليزية تسعى للتعاقد مع كوليبالي، حيث يبذل نادي مانشستر يونايتد مساعيَ حثيثة لحسم الصفقة لصالحه خلال الانتقالات الصيفية القادمة، وبدوره سيحاول نادي تشيلسي جذب اللاعب واستغلال العلاقة الجيدة التي تربطه بمدرب الفريق الإيطالي ماوريسيو ساري، كما يسعى نادي أرسنال إلى الدخول على الخط وإقناع اللاعب بالانتقال لصفوفه ومنحه كافة الضمانات بإشراكه أساسياً في تشكيلة الفريق.

وفي ذات السياق، يسعى مسؤولو نادي ريال مدريد الإسباني الى إستقطاب كوليبالي لصفوفهم من أجل تعويض الرحيل المرتقب للمدافع الفرنسي رافائيل فاران ، كما يرى مسؤولو برشلونة بأن اللاعب السنغالي سيشكل ثنائياً قوياً مع الإسباني جيراد بيكيه، رغم التعاقدات العديدة التي أبرمها النادي في هذا المركز.

وأكد المتابعون بأن كوليبالي قد يرحل إلى نادي يوفنتوس ، مثلما حدث مع المهاجم الاسبق الارجنتيني غونزالو هيغوايين في صيف عام 2016 ، وهو ما ترفضه جماهير نابولي، مفضلة خروجه إلى أحد الدوريات الأخرى على بقائه مع أحد الأندية الإيطالية.

وكان دي لورينتيس قد تحدث كثيراً عن مستقبل اللاعب في النادي، مؤكداً بأن مستواه الفني ومهاراته الفنية يحددان سعره بما لا يقل عن 150 مليون يورو ، لأنه يمتلك صفات فنية تبحث عنها كبار الأندية في أوروبا .

يشار الى أن كوليبالي (27 عاماً) يرتبط بعقد مع نابولي حتى شهر يونيو من عام 2023 ، ولكنه مرشح للرحيل عن النادي بحلول عام 2020 وخوض تحدٍ جديد مع بداية الموسم المقبل في صفقة يرجح ان تكون الأغلى في سوق الانتقالات الصيفية القادمة ، في إطار سعي اللاعب للحصول على راتب سنوي ضخم وتعزيز فرصته في إثراء سيرته الذاتية بألقاب وبطولات عجز ناديه الحالي عن إحرازها.