قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقدم المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير بالاعتذار من مشجعي مانشستر يونايتد بعد خسارته المذلة برباعية نظيفة أمام مضيفه إيفرتون في المرحلة 35 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، والتي أبعدته في السباق نحو مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

وتجمد رصيد يونايتد عند 64 نقطة في المركز السادس، وبقي الفارق بينه وبين أرسنال الرابع نقطتين، ومثلهما مع تشلسي الخامس الذي قد يكون المستفيد الأكبر في هذه المرحلة بحال فوزه على ضيفه بيرنلي الإثنين.

وقال سولسكاير بعد تلقي فريقه أسوأ خسارة له هذا الموسم في الدوري المحلي "من الصافرة الأولى كل شيء سار بشكل خاطئ (...) أريد فقط أن أعتذر من المشجعين"، مضيفا "إيفرتون كان أفضل منا في كل الأساسيات. ثمة العديد من الأمور التي نحتاج الى القيام بها بشكل أفضل للحصول على نتيجة. الموهبة لا تكفي أبدا".

وتابع "ببساطة لم نؤد (بشكل جيد). هذا الأداء لم يكن جديرا بمانشستر يونايتد (...) أمامنا فرصة مثالية للتعويض الأربعاء" باستضافة الغريم وحامل اللقب مانشستر سيتي في مباراة مؤجلة من المرحلة 31.

وبعد سلسلة النتائج الإيجابية التي حققها منذ تولى سولسكاير تدريبه في كانون الأول/ديسمبر بعد إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو، تلقى "الشياطين الحمر" خسارتهم السادسة في آخر ثماني مباريات في مختلف المسابقات، والثالثة في آخر أربع في الدوري الممتاز.

وشهدت السلسلة المخيبة الإقصاء من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام برشلونة الإسباني (صفر-1 ذهابا في مانشستر و3-صفر إيابا في برشلونة)، والخروج من ربع نهائي كأس إنكلترا أمام واتفورد (1-2).

واعتبر سولسكاير أن مواجهة سيتي في أولد ترافورد ستوفر "أكبر حافز" للاعبيه، مؤكدا أنه أبلغهم على هامش مباراة اليوم أن الدفاع عن ألوان الفريق يجب "أن يعني أكثر" بالنسبة إليهم.

وتابع "لا يمكننا أن نغير التشكيلة كلها، علينا القيام بذلك تدريجيا، لكن أقول دائما أنني سأكون ناجحا هنا وثمة لاعبون لن يكونوا في فريق ناجح".