قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سجل البرازيلي ليوناردو دا سيلفا أربعة أهداف حول من خلالها تأخر فريقه الوحدة الإماراتي أمام ضيفه الريان القطري 1-3 الى فوز قاتل 4-3 الإثنين في أبوظبي في الجولة الرابعة للمجموعة الثانية لمسابقة دوري أبطال آسيا في كرة القدم.

وتقدم الريان بهدفين سريعين في الدقائق الست الأولى عبر سيباستيان سوريا والفنزويلي جيلمن ريفاس، لكن دا سيلفا قلص الفارق في الدقيقة الثامنة، قبل أن يعيد ريفاس الفارق الى سابق عهده (21).

وفي الشوط الثاني، قدم الجناح البرازيلي القادم الى الوحدة هذا الموسم من الأهلي السعودي استعراضه المنفرد بتسجيله ثلاثة أهداف (56 و82 و89) ، ليرفع رصيده في ترتيب الهدافين الى سبعة اهداف

وانفرد الوحدة بصدارة المجموعة الثانية برصيد تسع نقاط، بفارق نقطتين عن الاتحاد السعودي الذي تعادل 1-1 مع لوكوموتيف طشقند الأوزبكي الثالث مع أربع نقاط، بينما تراجع الريان للمركز الأخير (3 نقاط).

وحقق الوحدة فوزه الثالث على التوالي منذ خسارته أمام لوكوموتيف في الجولة الاولى صفر-2 ، وهو حصاد يحققه للمرة الأولى منذ نسخة 2007، والتي كانت آخر مرة يتأهل فيها الفريق الاماراتي الى دور الـ16، حيث فشل بعدها في تحقيق ذلك في خمس مشاركات.

ملخص مباراة الوحدة والريان:

- الاتحاد يفرط بالفرص - 

الى ذلك، فرط الاتحاد السعودي باستغلال الفرص التي أتيحت له والنقص العددي لمضيفه لوكوموتيف طشقند، واكتفى بالتعادل 1-1.

وتقدم الاتحاد في الدقيقة 12 عبر البرازيلي رومارينيو دا سيلفا، قبل أن يعادل المضيف عن طريق تيمور خوجا عبد الخالقوف (36). وأكمل الفريق الأوزبكي أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه إسلوم تختاخودجايف في الدقيقة 75 ببطاقة حمراء مباشرة.

وبعد أقل من ربع ساعة على انطلاق الشوط الأول، افتتح الاتحاد التسجيل إثر كرة نفذت من الركنية انبرى لها فهد المولد وتابعها البرازيلي دا سيلفا بغفلة من الدفاع الأوزبكي على يسار الحارس جافوهير إيليوسوف (12).

وأضاع الاتحاد فرصة خطرة عندما وجد المولد نفسه بمواجهة المرمى الأوزبكي ولكنه لعب الكرة في جسم الحارس الذي أوقفها على دفعتين (23)، قبل فرصة للتركماني آمانوف أرسلان علت العارضة (27).

ومن كرة نفذت من ركلة حرة أدرك لوكوموتيف التعادل بواسطة تيمور خوجا الذي كسر مصيدة التسلل ولعب الكرة على يسار فواز القرني (36) قبل أن يضيع اللاعب نفسه فرصة محققة عندما واجه المرمى ولعب الكرة فوق العارضة (40). 

وفي الشوط الثاني، سنحت للاتحاد فرصتان عبر عبد العزيز البيشي، الأولى بتسديدة الى جوار القائم (48) والثانية فوق العارضة (53).

وأهدر الاتحاد فرصة عندما هيأ رومارينيو كرة لزميله فهد المولد ولكن الأخير سددها عالية (62). وأنقذ فواز القرني مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة الصربي يوفان دوكيتش وحولها للركنية (63).

وأكمل الفريق الأوزبكي المباراة بعشرة لاعبين بعدما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه قائده تختاخودجايف بعدما أعاق المولد وهو طريقه للانفراد بالمرمى (75) على مشارف منطقة الجزاء. ونفذ الركلة الحرة التشيلي كارلوس فيلانويفا، أبعدها الحارس الأوزبكي بصعوبة.

وفي الدقيقة الأخيرة حافظ القرني على مرماه عندما تصدى بقدمه لكرة حسن الدين غفوروف من ركلة حرة مباشرة، بعدما بدلت من مسارها اثر اصطدامها بحائط الصد.

وفشل الاتحاد في تكرار فوزه على لوكوموتيف (3-2 في الجولة الثالثة).

ملخص مباراة الاتحاد ولوكوموتيف: