قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الأربعاء، توصلها برسالة من الكوفدرالية الأفريقية لكرة القدم، جوابا على الاعتراض الذي كانت قد تقدم به المسؤولون المغاربة بخصوص المواجهة التي جمعت المنتخب المغربي لأقل من 23 سنة بمنتخب الكونغو الديمقراطية، برسم الإقصائيات المؤهلة لكأس أفريقيا للأمم لأقل من 23 سنة بمصر 2019.

وتضمنت رسالة الـ(كاف)، حسب بيان للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على موقعها الرسمي، قرار اللجنة التأديبية التابعة لها، والقاضي بــ"إقصاء منتخب الكونغو الديمقراطية لأقل من 23 سنة من الدورة الحالية لكأس إفريقيا للأمم لنفس الفئة، إلى جانب توقيف اتحاد الكونغو لكرة القدم عن المشاركة في الدورة المقبلة من نفس المسابقة".

وتبعا لهذ المستجد، وأخذا بعين الاعتبار حق الاتحاد الكونغولي في استئناف القرار المذكور، سيكون بإمكان المنتخب المغربي مواصلة مساره الإقصائي، على أمل حجز مقعد بين المتأهلين للألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وكان المنتخب المغربي قد انهزم أمام الكونغو الديمقراطية، بكنشاشا، بهدفين لصفر، قبل أن يحقق فوزا في الإياب، بالرباط، بهدف نظيف.

واعترض المسؤولون المغاربة على إشراك الكونغو الديمقراطية للاعب أرسين زولا، بمبرر أنه يشارك رفقة "تي بي مازيمبي" الكونغولي، في إطار دوري أبطال أفريقيا للفرق، بمعطيات تشير إلى أنه من مواليد 23 فبراير 1996، فيما شارك رفقة منتخب بلاده، ضد المغرب، بوثائق تشير إلى أنه من مواليد 23 فبراير 1997.

وتحدث فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الأسبوع الماضي، عن اعتراض بلاده على أرسين زولا من منتخب الكونغو الديمقراطية للاعبين أقل من 23 سنة، متعجبا من "وجود لاعب برخصتين من نفس الجهاز الأفريقي"، ساخرا من "تحويل غرف تغيير الملابس بالملاعب إلى مكتب لاستصدار جوازات السفر"، مشددا على أن الجامعة الملكية المغربية ستذهب أبعد في الدفاع عن حقوق كرة القدم المغربية.