قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنكليزي ثاني مدرب ألماني ينجح في بلوغ نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في موسمين متتاليين مع نفس النادي.

وبحسب موقع "أوبتا" الإحصائي المتخصص، فإن الألماني المعتزل يوب هاينكس يعتبر أول مدرب ينجح في بلوغ النهائي القاري مرتين على التوالي .

وكان يورغن كلوب قد نجح في قيادة ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي (عام 2018) ، إلا انه خسره امام ريال مدريد الإسباني بثلاثة اهداف لهدف في مدينة "كييف" الأوكرانية ، لينجح مجدداً في تكرار الإنجاز ببلوغ النهائي مع نفس الفريق خلال الموسم الجاري (عام 2019) بعدما حقق "ريمونتادا" تاريخية أمام برشلونة الإسباني، وصفتها وسائل الإعلام العالمية بـ "المعجزة الكروية" ، حيث سيلاقي توتنهام هوتسبير في نهائي إنكليزي خالص على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" الكائن بالعاصمة مدريد .

وكان المدرب المخضرم يوب هاينكس قد نجح في قيادة بايرن ميونيخ الألماني إلى الوصول للمباراة النهائية بمسابقة دوري أبطال أوروبا مرتين على التوالي ، حيث جاءت الأولى في عام 2012 وخسرها بركلات الترجيح أمام تشيلسي الإنكليزي على ملعبه بـ "أليانز أرينا" ، أما الثانية فكانت في عام 2013 وكسبها امام بروسيا دورتموند الألماني (الذي كان يدربه حينها يورغن كلوب) وتمكن هاينكس من قيادة البافاريين لإحراز اللقب الأوروبي بفوز قوامه هدفين لهدف على استاد "ويمبلي" بالعاصمة لندن.

يشار الى أن يورغن كلوب تمكن من بلوغ اربعة نهائيات قارية خلال مسيرته الكروية، حيث خسر الأول مع دورتموند أمام بايرن ميونيخ ، بينما خسر نهائيين مع ليفربول ، الأول في بطولة الدوري الأوروبي امام إشبيلية عام 2016 ، أما الثاني فكان في دوري أبطال أوروبا العام الماضي أمام ريال مدريد ، ليكون نهائي هذا العام هو الرابع في مشواره التدريبي ، والذي يراهن عليه لطرد لعنة الخسارة في المباريات النهائية التي لاحقته في ألمانيا وإنكلترا.