قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نجحت أبوظبي منذ حصولها على ملكية نادي مانشستر سيتي عام 2008 في تغيير تاريخ البريميرليغ، فقد حصل النادي المملوك للشيخ منصور بن زيد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بالإمارات على لقب الدوري الإنكليزي 4 مرات أعوام 2012 و 2014 و 2018 و 2019، ليتفوق بذلك على مان يونايتد الذي حصل على اللقب 3 مرات ومثلها لتشيلسي ومرة واحدة لنادي ليستر سيتي خلال فترة استحواذ أبوظبي على مان سيتي.

4 مرات في 7 سنوات

مانشستر سيتي الملقب بـ"البلو مون" حصد لقب الدوري 4 مرات في غضون 7 سنوات لا أكثر، وتمكن من إحباط محاولة ليفربول في الحصول على أول ألقابه منذ عام 1990، وتسبب التفوق الكبير للسيتي في الموسم الحالي في جعل ليفربول يحصل على 97 نقطة دون أن يتوج باللقب، وهو أعلى معدل نقاط لوصيف الدوري في جميع دوريات أوروبا الخمسة الكبرى على مدار التاريخ، فقد كان ريال مدريد يحمل لقب أفضل وصيف في تاريخ بطولات الدوري في أوروبا حينما حصد المركز الثاني برصيد 96 نقطة موسم 2009 – 2010.

سيتي وبولت

وحسم مان سيتي لقب النسخة الحالية للدوري بعد الحصول على 98 نقطة بفارق نقطة واحدة على حساب ليفربول، وهو ثاني أعلى معدل نقاط لبطل الدروي في التاريخ، وكان سيتي قد حقق عدد النقاط الأعلى في تاريخ البطولة الموسم الماضي، حينما ظفر باللقب بـ 100 نقطة، وقال بيب غوارديولا إن مانشستر سيتي أصبح مثل أوساين بولت العداء العالمي الشهير، مضيفاً :"نحن نقود السباق نحو القمة، ونحن نفرض معيار الفوز باللقب، تماماً مثل بولت الذي يتصدر والبقية يحاولون اللحاق به".

الأفضل في 10 سنوات

 حقق مان سيتي ما عجز عنه بقية أندية البريميرليغ في العقد الأخير بالحصول على اللقب لموسمين متتاليين، فقد كان مانشستر يونايتد آخر فريق يحتفظ باللقب في العقد الأخير، وعاد سيتي ليكرر هذا الإنجاز، كما أن المدرب الإسباني بيب غوارديولا هو الأفضل في العالم في العقد الأخير قياساً بعدد ألقاب الدوري الكبرى التي حققها في مسيرته التدريبية التي تمتد لعشر سنوات، فقد فاز بالدوري في إسبانيا وألمانيا وإنكلترا 8 مرات في آخر 10 سنوات، منها 3 مع برشلونة، ومثلها مع البايرن، و ثنائية مع مان سيتي، إلا أنه مازال يبحث عن لقب دوري أبطال أوروبا الذي لم يوفق في الحصول عليه مع بايرن ميونيخ أو مان سيتي، وكان آخر إنجاز له في البطولة القارية هو الفوز باللقب في مناسبتين مع برشلونة عامي 2009 و 2011.