قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بلغ الإسباني رافايل نادل والسويسري روجيه فيدرر واليوناني ستيفانوس تيستسيباس الدور الثالث من بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، الأربعاء الذي شهد انسحاب احدى المرشحات للمنافسة على اللقب الهولندية كيكي برتنز المضنفة رابعة.

وحقق نادال المصنف ثانيا وحامل اللقب فوزا سهلا و"مهما" على الألماني يانيك مادن 6-1 و6-2 و6-4، وفيدرر الثالث على "المحظوظ" الألماني أوسكار أوته 6-4 و6-3 و6-4، فيما واجه اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السادس مهمة معقدة قبل التغلب على البوليفي هوغو ديليان بأربع مجموعات 4-6 و6-صفر و6-3 و7-5.

في المباراة الأولى، لم يواجه نادال، صاحب 11 لقبا في رولان غاروس و17 في البطولات الأربع الكبرى، أي صعوبة تذكر في مواجهة الألماني الصاعد من التصفيات (مصنف 114 عالميا)، ولم يسمح له باحراز أكثر من سبعة أشواط في المجموعات الثلاث.

وقال الإسباني الذي حقق فوزه الـ88 في رولان غاروس مقابل خسارتين فقط، أن مادن "لاعب جيد. قبل هذه المباراة، حقق أربعة انتصارات، وكان يتمتع بثقة كبيرة (...) بالنسبة إلي كان الفوز مهما".

وأضاف "قدمت مباراة جيدة في المجموعتين الأوليين، وفي الثالثة فقدت تركيزي قليلا. الشعور جيد بشكل عام، وهذه فقط مشكلة تركيز لا أكثر"، في إشارة الى خسارته إرساله مرتين في الشوطين السادس والثامن.

ويلتقي نادال في الدور المقبل مع البلجيكي دافيد غوفان السابع والعشرين والفائز على الصربي ميومير كيسمانوفيتش 6-2 و6-4 و6-3.

والفارق بين هذا المباراة التي جرت بشكل هادئ على ملعب سوزان لنغلن، ولقاء الدور الأول على ملعب فيليب شاترييه مع الألماني الآخر يانيك هانفمان (6-2 و6-1 و6-3)، هو أن الماتادور الإسباني خسر شوطا أكثر في المجموعة الأخيرة.

- "أنا أملك الخبرة أيضا" -

ونجح السويسري في كسر إرسال الألماني صاحب "الحظ السعيد" الذي خسر في التصفيات لكنه تمكن من المشاركة مستفيدا من انسحاب لاعبين آخرين، مرة واحدة في كل مجموعة على الملعب الرئيسي فيليب شاترييه الذي خاض عليه مباراته الأولى الأحد بعد غياب أربع سنوات، وبلغ الدور الثالث للمرة الخامسة عشرة في مسيرته.

وفاز فيدرر، بطل 2009، على أوته المصنف 144 في ساعة و35 دقيقة بعد أن أنقذ أربع فرص لخسارة إرساله، وسيلتقي في الدور المقبل مع النروجي كاسبر رود الفائز على احد اللاعبين الواعدين من جيل الشباب هو الإيطالي ماتيو بيريتيني الـ 29 بثلاث مجموعات 6-4 و7-5 و6-3.

وصرح السويسري بعد الفوز "هذه ليست أفضل مباراة في حياتي. كانت صعبة حقا، وقدم أداء عظيما. ولحسن حظي، فقد ساعدني بارتكابه بعض الأخطاء في نهاية كل مجموعة".

وأضاف صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة (20 لقبا) وبطل رولان غاروس عام 2009، "هذا هو سحر بطولات الغراند سلام: قد تلتقي مع لاعب صاعد من التصفيات ولم تسمع به من قبل. في البداية، عندما يحققون إرسالات ساحقة، لا تعرف ما إذا كان ذلك أمرا طبيعيا أم إنه الحظ".

وتابع "أنا أملك الخبرة... كما في معظم الأحيان. أنا عجوز بما فيه الكفاية"، متوجها الى الجمهور الذي علت صيحاته، قائلا "شكرا للمشجعين. ألف شكر".

وعلى الملعب الجديد الذي يحمل اسم بطلة المقاومة في الحرب العالمية الثانية، سيمونّ ماتيو، بذل تسيتسيباس (20 عاما)، أحد أبرز اللاعبين الواعدين من جيل الشباب، جهدا كبيرا واحتاج لأربع مجموعات لتخطي البوليفي المغمور بنتيجة 4-6 و6-صفر و6-3 و7-5 والتأهل الى الدور الثالث للمرة الأولى في مسيرته.

وبدأ تسيتسيباس المباراة بقوة وبكسر مبكر لإرسال منافسه، لكنه عانى بعد توقف طبي تلقى خلاله ابن الخامسة والعشرين عاما والمصنف 86 عالميا العلاج إثر اصابته في الكاحل، وخسر المجموعة الأولى 4-6.

وسيطر تسيتسيباس بعد ذلك على المجريات وأنهى المجموعة الثانية بسهولة كبيرة، ثم فاز في الثالثة قبل أن يلتقط البوليفي أنفاسه في الرابعة رغم تخلفه 2-4 ليعادل 5-5، بيد أن الكلمة الأخيرة كانت لليوناني الواعد الذي كسب شوطين متتاليين وأنهى المباراة لصالحه في ساعتين و49 دقيقة.

وفي أبرز مباريات الرجال، تغلب الياباني كي نيشيكوري السابع على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا 4-6 و6-4 و6-4 و6-4، فيما أقصى السويسري ستانيسلاس فافرينكا بطل 2015 أحد اللاعبين الواعدين التشيلي كريستيان غارين بفوز سهل 6-1 و6-4 و6-صفر.

- انسحاب برتنز -

لدى السيدات، شكل انسحاب الهولندية كيكي برتنز المصنفة رابعة من الدور الرابع مفاجأة كبيرة، فبعد تخلفها أمام السلوفاكية فيكتوريا كوزموفا 1-3 و15-40 في الشوط الخامس، بررت بطلة دورة مدريد منتصف الشهر الحالي انسحابها بأنها "ترتجف ولا تملك القدرة" على الاستمرار.

وتأهلت التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة ثانية بسهولة بفوزها الأربعاء على السلوفاكية كريستينا كوسوفا بمجموعتين 6-2 و6-2، وستلتقي في الدور الثالث مع الكرواتية بترا مارتيتش (مصنفة 31) الفائزة على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش (53) بسهولة أيضا 6-2 و6-1.

وتخوض بليسكوفا رولان غاروس هذا العام بثقة كبيرة بعدما توجت الأسبوع قبل الماضي في دورة روما، وقد أنهت المباراة الثانية ضد كوسوفا (مصنفة 203) بأقل من ساعة، على غرار الأولى ضد الأميركية ماديسون برينغل (6-2 و6-3) الأحد الماضي في الدور الأول.

وتأهلت وصيفة بطلة العام الماضي الأميركية سلون ستيفنز المصنفة سابعة الى الدور الثالث بفوزها على الإسبانية سارة سوريبس تورمو 6-1 و7-6 (7-3)، وستقابل السلوفينية بولونا هرسوغ التي أقصت الأميركية جنيفر برايدي 6-3 و6-7 (8-10) و6-4.

وبلغت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا التاسعة الدور الثالث دون أن تلعب بانسحاب مواطنتها كاترينا كوزلوفا، وضربت موعدا مع بطلة 2016 الإسبانية غاربيني موغورتسا الـ 19 والتي تغلبت على السويدية يوهانا لارسون 6-4 و6-1.