تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
فيما نجح أبطال الدوريات المحلية في الفوز باللقب القاري 9 مرات

ليفربول يعزز رصيد الأندية المتوجة بدوري أبطال أوروبا غير المتوجين محلياً إلى 12 لقباً

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ظلت المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا منذ تأسيسها عام 1956 حكراً على أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى والصغرى وحتى بعد تعديل صيغتها عام 1992 ، ليقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تعديل نظام البطولة مجدداً من خلال مشاركة البطل ووصيفه بداية من موسم (1997-1998).

وكان الاتحاد القاري قد قرر توسيع دائرة المشاركة في البطولة لتشمل البطل والوصيف وصاحبي المركزين الثالث والرابع في الدوريات الخمسة الكبرى ، وبهذا القرار لم يعد بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا هو بالضرورة بطل أحد الدوريات الأوروبية.

ومن اللافت للنظر في سجل الأندية الفائزة باللقب القاري بأن رصيد أبطال الدوريات الأوروبية يعتبر أقل من رصيد غير الأبطال (سواء أكان الوصيف او صاحبي المركزين الثالث والرابع ، اذ ان المنافسات القارية تزيل الفوارق الموجودة في الدوريات المحلية من خلال خضوع أنديتها لمبدأ تكافؤ الفرص مهما كان مركزها في جدول الترتيب.

ونجح أبطال الدوريات المحلية في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا 9 مرات ، مقابل 12 مرة كان التتويج فيها حليف غير الأبطال .

وتضم قائمة ابطال الدوريات الفائزين بـ "صاحبة الاذنين" كلا من ريال مدريد الإسباني اعوام 1998 و 2002 و 2018 ، بايرن ميونيخ الألماني عام 2001 ، و بورتو البرتغالي عام 2004 ، و برشلونة الإسباني عامي 2006 و 2011 ، و إنتر ميلان الإيطالي عام 2010 ، و مانشستر يونايتد الإنكليزي عام 2008.

اما قائمة غير الأبطال المحليين والمتوجين باللقب القاري، فقد ضمت مانشستر يونايتد عام 1999 ، و ريال مدريد أعوام 2000 و 2014 و 2016 و 2017 (يعتبر الاكثر تتويجا بكل الصفات التي شارك بها في البطولة) ، و برشلونة عامي 2009 و 2015 ، و ليفربول الإنكليزي عام 2005 ، و ميلان الإيطالي عام 2003 و عام 2007 ، بايرن ميونيخ عام 2013 ، و تشيلسي الإنكليزي عام 2012.

هذا وعجز أبطال الدوريات الأوروبية خلال الموسم المنقضي (2017-2018) في بلوغ المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا ، حيث تمثلت افضل نتائجهم بوصول برشلونة إلى الدور نصف النهائي.

ويأتي تأهل توتنهام هوتسبير و ليفربول لنهائي البطولة القارية هذا الموسم، بعدما حل الأول في المركز الثالث، بينما جاء الثاني رابعاً في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي الموسم الماضي (2017-2018).

ويعتبر نهائي دوري الأبطال لعام 2019 هو النهائي السابع الذي يجمع بين فريقين ليس أحدهما بطلا لدوري بلاده، حيث كانت المرة الأولى قد جمعت بين مانشستر يونايتد و بايرن ميونيخ عام 1999 ، حيث كان أرسنال هو بطل الدوري الإنكليزي ، فيما كان كايسرسلاوترن هو بطل الدوري الألماني .

وفي عام 2000 تكرر السيناريو بين ناديي ريال مدريد وفالنسيا ، إذ كان برشلونة هو بطل الدوري الإسباني، ثم تجدد الأمر عام 2007 بين ميلان و ليفربول ، بعدما خاضا البطولة بعد حلول الأول في المركز الثالث في الدوري الإيطالي وتواجد الثاني في ذات المركز في الدوري الإنكليزي.

وتكرر الأمر في عام 2012 عندما جمع النهائي بين تشيلسي و بايرن ميونيخ حيث كان الأول قد احتل المركز الثاني في الدوري الإنكليزي ، بينما تواجد الثاني في المركز الثالث في الدوري الألماني، وأخيراً فقد خاض ريال مدريد و اتلتيكو مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين عامي 2014 و 2016 ، وفي كلا العامين كان برشلونة بطلاً للدوري الإسباني.

ويعتبر نهائي النسخة الأولى موسم (1997-1998) هو النهائي الوحيد الذي جمع بين بطلين، حيث كان ريال مدريد بطلاً للدوري الإسباني ويوفنتوس بطلاً للدوري الإيطالي.

تجدر الإشارة الى انه بتحقيق ليفربول لقب دوري أبطال أوروبا، فإنه عزز رصيد غير الأبطال بلقب جديد هو اللقب الثالث عشر  ليوسعوا الفارق عن أبطال الدوريات المحلية إلى اربعة ألقاب.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. يوفنتوس يخطط لإتمام صفقة ضخمة بالتعاقد مع نيمار وسواريز وراكيتيتش
  2.  ليفربول مرشح للوقوع في
  3. إشادة كبيرة في بايرن ميونيخ بقدوم فيليب كوتينيو
  4. كاماتشو لميسي: لن تكون الأفضل في العالم إذا لم تحقق كأس العالم
  5. واندا تنفي انتقال إيكاردي إلى موناكو وتكشف عدم قلقها على مستقبله
  6. جماهير بريشيا يتوافدون للترحيب ببالوتيلي ووالدته تبكي من الفرح
  7. ماغواير يرفع عائدات ليستر سيتي من بيع صانعي إنجازه التاريخي
  8. هاجي يكشف سبب فشل ميسي في إحراز الألقاب مع الأرجنتين
  9. ماغواير يُشعل منافسة قوية بين الشركات الرياضية الكبرى
  10. مدرب البرازيل يؤكد: نيمار ينتظر رحيله عن باريس سان جيرمان في هدوء
  11. تجديد روما لعقد دزيكو يقلص حظوظ إيكاردي و هيغواين في تغيير الأجواء
  12. ماغواير يرفض عرضاً خيالياً من مانشستر سيتي من أجل الانضمام الى مانشستر يونايتد
  13. إيفان بيريشيتش أول لاعب ينتقل من الإنتر إلى البايرن منذ عام 1992
  14. عادل تاعرابت يجدد عقده مع بنفيكا حتى عام 2022
  15. رونالدو مشيداً بزيدان:
  16. الاتحاد المغربي يمنح خليلوزيديش راتباً متواضعاً لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية
في رياضة