قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تغلب النمسوي دومينيك تييم المصنف رابعا السبت على الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول 6-2 و3-6 و7-5 و5-7 و7-5 ليبلغ المباراة النهائية من بطولة رولان غاروس الفرنسية لكرة المضرب، ثانية البطولات الأربع الكبرى ضمن الغراند سلام في مباراة ماراتونية استمرت 4 ساعات و13 دقيقة وأقيمت على مدى يومين.

ويلتقي تييم في النهائي مع الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا الذي تخطى السويسري روجيه فيدرر في نصف النهائي الجمعة. وسيكون اللقاء بين اللاعبين الأحد إعادة لنهائي العام الماضي الذي انتهى بفوز سهل لنادال 6-4 و6-3 و6-2 ليعزز رقمه القياسي في البطولة الفرنسية باللقب الحادي عشر.

وتوقفت المباراة للمرة الأولى الجمعة عندما كان تييم وصيف بطل النسخة الماضية يتقدم 6-2 و3-6 و3-1، وبعد استئنافها ظهر السبت حسم تييم المجموعة الثالثة 7-5، قبل أن يرد ديوكوفيتش في الرابعة 7-5.

لكن النمسوي الصاعد بقوة تقدم 4-1 وكان في طريقه نحو حسم المباراة قبل ان تهطل الأمطار مجددا على الملاعب الباريسية.

وبعد توقف دام حوالي الساعة، نجح ديوكوفيتش في ادراك التعادل 4-4 لكن تييم كسر ارسال منافسه في الشوط الثاني عشر ليجدد اللقاء مع نادال في النهائي.

ونجح تييم في الحاق الهزيمة بنادال أربع مرات على ملاعب ترابية ويأمل بتحقيق فوزه الخامس الذي سيعني تتويجه بأول لقب كبير في مسيرته، ويصبح ثاني لاعب نمسوي يتوج ببطولة رولان غاروس بعد توماس موستر عام 1995.

وقال تييم "كانت المباراة مدهشة. إنها المرة الأولى التي أخوض فيها خمس مجموعات في رولان غاروس. تواجدي في نصف النهائي برفقة أفضل ثلاثة لاعبين في العالم (نادال وفيدرر وديوكوفيتش) هو أمر مميز بالنسبة الي".

وأضاف مازحا "يبدو أن كل لاعب يبلغ المباراة النهائية هنا عليه أن يواجه نادال. سيكون مرشحا لكني سأبذل قصارى جهدي وسنرى بعدها".

وكان ديوكوفيتش (32 عاما)، حامل لقب 15 بطولة كبرى والذي بلغ المربع الأخير للمرة الأولى منذ 2016، يأمل في أن يكرر في رولان غاروس 2019 ما حققه في البطولة ذاتها عام 2016، حين أكمل رباعية ألقاب الغراند سلام (ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز وملبورن)، لكن تييم كان له رأي اخر.

ولو قدر للصربي النجاح في ما كان يصبو اليه لأصبح ثاني لاعب في التاريخ يجمع الألقاب الأربعة مرتين في مسيرته بعد الأسترالي رود ليفر في 1962 و1969.، 

وقال ديوكوفيتش بعد المباراة "أهنىء دومينيك لأنه لعب بشكل رائع لا سيما في اللحظات الحاسمة".

واضاف "بطبيعة الحال عندما تخوض المباراة في ظروف أشبه بالأعاصير من الصعب تقديم أفضل ما لديك".