قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

استغلت الأمم المتحدة اسم نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني، للمطالبة بمساواة لاعبات كرة القدم النسائية بالرجال في الرواتب.

ونشر حساب الأمم المتحدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة ظهر فيها ملعب كرة قدم رُسم على نصفه الأيسر النجم الأرجنتيني، والنصف الأيسر لاعبات في كرة القدم.

وأرفق حساب الأمم المتحدة الصورة بتعليق جاء فيه: "يتقاضى لاعب كرة قدم على المستوى العالمي بين الرجال، مثل ليونيل ميسي، 84 مليون دولار سنويا (راتب + مكافآت). بينما يبلغ الراتب الإجمالي لـ 1693 لاعبة كرة قدم من سبعة أكبر الدوريات العالمية لكرة القدم النسائية نحو (42.6) مليون دولار. (منظمة المرأة في الأمم المتحدة) تدعو إلى المساواة في الأجور في الألعاب الرياضية".

وتتزامن نشر تغريدة الأمم المتحدة مع بطولة كأس العالم للكرة النسائية المقامة في فرنسا، حيث طالبت فيها بعض المنتخبات -على رأسها المنتخب الأميركي- بالمساواة مع منتخب الرجال في الرواتب، نظرا لتحقيقهن نتائج أفضل منه بكثير.