قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شن مدرب ولاعبو المنتخب البرازيلي هجوماً لاذعاً على المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي اتهم  اتحاد اميركا الجنوبية (كونميبول) بالإنحياز للبرازيل ومساعدتها على الفوز بلقب بطولة كوبا اميركا التي جرت وقائعها على الأراضي البرازيلية .

وكان ميسي لم يتجرع إقصاء الأرجنتين من البطولة، بعد الخسارة أمام البرازيل في الدور قبل النهائي بهدفين نظيفين ، فوجه انتقادات لاذعة لطاقم التحكيم متهماً إياه بالإنحياز للبرازيل بضغط من اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم بسبب عدم لجوئه لتقنية الفيديو ، من أجل التأكد من صحة ركلتي الجزاء، والتي طالب بها اللاعبون الأرجنتينيون ، كما اتهم الاتحاد القاري بتفشي الفساد الذي استفادت منه البرازيل على حساب الأرجنتين.

هذا وشعر مدرب و لاعبو المنتخب البرازيلي بالإهانة من تلك الاتهامات التي قللت من شأن الإنجاز القاري، مما دفعهم للرد بقوة ، حيث علق تيتي مدرب المنتخب البرازيلي في المؤتمر الصحفي الذي اعقب المباراة النهائية  قائلاً :" يتعين على ميسي إظهار المزيد من الاحترام كلاعب كبير ، فهو مطالب بتقبل الخسارة مهما كانت ، لأن الأخطاء التحكيمية واردة في أي مباراة ".

وإن كان هجوم تيتي قد تضمن الكثير من الدبلوماسية ، إلا ان الأمر اختلف كثيراً مع المدافع تياغو سيلفا، حيث قال :" يجب على ميسي احترام التاريخ لان المنتخب البرازيلي لديه خمس نجمات على صدر قميصه نظير تتويجه بلقب كأس العالم ، ولم يسرق أي واحدة منها ".

وتابع المدافع البرازيلي قوله :" " اطلب من ميسي أن يعود بذاكرته إلى عام 2017 عندما فاز برشلونة على باريس سان جيرمان بستة اهداف لهدف في دوري أبطال أوروبا ، حيث كان أداء الحكم الألماني ايتيكن سيئاً في تلك المباراة،  لكننا لم ننتقد فوز برشلونة ولم نوجه له الاتهامات ".

ولم تختلف تصريحات البرازيلي ماركينيوس مدافع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي عبر عن اسفه لما بدر من ميسي ، حيث قال :" ميسي شخصية رائعة لكن تصريحاته الأخيرة كانت مؤسفة لجميع اللاعبين، فقد كانت هناك اخطاء تحكيمية في مباريات برشلونة وربما في مباريات الأرجنتين وتمت استفادتهم منها ، ولكننا لم نسمعه يتحدث عنها لينتقدها".

اما قائد منتخب البرازيلي داني الفيس و زميل ميسي السابق في نادي برشلونة ، فقد رد قائلاً : " يمكنني ان اتفهم حالة الإحباط التي يشعر بها ميسي بسبب خسارة البطولة، ولكني لا اوافقه على اتهامه للبرازيل بأنها سرقت لقب البطولة ".

و اضاف الظهير المخضرم قوله :" لاعبو البرازيل بذلوا جهوداً مضنية على أرضية الملعب خلال مباريات البطولة للتتويج باللقب ".

وأخيراً، فقد أكد لاعب الوسط السابق البرازيلي ريكاردو كاريكا بأن مدرب منتخب بيرو الذي خسر المباراة النهائية أمام منتخب بلاده، قد أوضح له بأن البرازيل تستحق لقب البطولة عن جدارة و استحقاق بعدما قدموا عروضاً متميزة طوال مجرياتها.