قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت العلاقة بين البرازيل و الأرجنتين إلى التوتر في اعقاب المواجهة الكروية التي جمعت المنتخبين في الدور الثمن النهائي من بطولة كوبا أميركا التي جرت وقائعها بالبرازيل ، وانتهت بفوز أبناء "السامبا" على أبناء "التانغو" بهدفين نظيفين .

وكان التوتر قد خيم على معسكر المنتخبين في أعقاب الجدل الذي أثاره المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وتوجيهه اتهامات خطيرة للبرازيل، بأنها استفادت من فساد اتحاد أميركا الجنوبية لإحراز اللقب .

هذا ولم يتجرع البرازيليون اتهامات ميسي التي تشكك في إنجازات منتخب بلادهم، ليقوم أحد الجماهير بالسخرية من الأرجنتين على طريقته الخاصة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عندما قام بنشر صورة مركبة تتضمن الألقاب التي حققها كل منتخب من عام 1994 وحتى عام 2019 ، حيث جاء القسم المخصص للبرازيل بداخله العديد من البطولات المختلفة، فيما كان القسم الثاني المخصص للأرجنتين خالياً من أي كأس، إذ يعود آخر ألقابها إلى عام 1993 عندما أحرزت لقب كوبا أميركا قبل ان تدخل مرحلة الصيام عن تحقيق البطولات.

وتزامنت مرحلة صيام الأرجنتين عن التتويج مع عودة قوية لغريمتها البرازيل التي حققت رصيداً بطولياً بلغ 11 لقباً في الفترة من عام 1994 وحتى العام الجاري 2019 ، بعدما توج بلقب كأس العالم مرتين عامي 1994 و 2002 ، كما أحرزت لقب كوبا أميركا خمس مرات أعوام 1997 و 2004 و 2007 و 2019 ، كما نالت لقب كأس القارات اربع مرات أعوام 2013 و 2009 و 2005 و 1997.

ومما زاد من حالة استياء الشارع الأرجنتيني أن البرازيل أحرزت ثلاثة ألقاب أمام الأرجنتين، تمثلت في خسارة نهائي كوبا أميركا عام 2004 بركلات الترجيح ، ثم خسارة كوبا أميركا عام 2007 بثلاثة اهداف نظيفة ، وأخيراً خسارة نهائي كأس القارات عام 2005 بأربعة اهداف لهدف.

يشار الى أن منتخب البرازيل نجح بإنهاء فشله في الفوز بذهبية الأولمبياد بعدما استغل عاملي الأرض و الجمهور لإحراز ذهبية دورة ريو دي جانييرو عام 2016 .