قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار مهاجم المنتخب الجزائري بغداد بونجاح، تعاطف الجماهير الجزائرية بعد بكاء اللاعب اثر ضياعه ركلة جزاء في مباراة "الخضر" أمام ساحل العاج في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية.

في الثواني الأولى من الشوط الثاني، وجد بونجاح نفسه في مواجهة الحارس غبوهوو الذي عرقله داخل المنطقة ليعلن الحكم ركلة جزاء ثبتتها مراجعة تقنية الفيديو ("في ايه آر")، وسددها بونجاح لترتد من العارضة.

وبدا التأثر كبيرا على الهداف الجزائري حتى بعد خروجه في الدقيقة 78 لصالح إسلام سليماني، اذ بقي يتابع المباراة بعينين دامعتين وترقب وصولا الى ركلات الترجيح الذي بدا خلالها على أعصابه رافعا يديه بالدعاء.

 كما غالبت الدموع يوسف عطال الذي ظهر على دكة البدلاء وقد ربط كتفه.

وبلغت الجزائر الدور نصف النهائي لنهائيات كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، بفوزها على ساحل العاج 4-3 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1، في ربع النهائي في السويس الخميس.

وتلاقي الجزائر نيجيريا الأحد في القاهرة لمواصلة البحث عن لقب ثانٍ بعد 1990 على أرضها