قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر المدرب إرنستو فالفيردي أن مشاركة الأرجنتيني ليونيل ميسي مع فريقه برشلونة في المباراة الأولى من الموسم الجديد للدوري الإسباني لكرة القدم الأسبوع المقبل تبدو "صعبة"، وذلك على خلفية إصابة تعرض لها مؤخرا.

وغاب قائد الفريق ميسي لإصابة في ربلة الساق، عن جولة بطل إسبانيا في الولايات المتحدة تحضيرا للموسم الجديد، حقق خلالها فوزين على نابولي الإيطالي آخرهما السبت (4-صفر)، علما بأن الثانية شهدت تسجيل مهاجمه الجديد الفرنسي أنطوان غريزمان أول أهدافه معه.

وفي تصريحات نقلتها صحيفة "سبورت" الكاتالونية، قال فالفيردي إن النجم الأرجنتيني البالغ من العمر 32 عاما "لا يزال في مرحلة التعافي ولا أعرف ما اذا كان سيكون جاهزا لانطلاق الليغا. يبدو الأمر صعبا".

ومن المقرر أن يخوض برشلونة حملة الدفاع عن لقب الليغا الذي توج به في الموسمين الماضيين، بخوضه المباراة الافتتاحية لموسم 2019-2020 على أرض أتلتيك بلباو الجمعة 16 آب/أغسطس.

وأعلن برشلونة في الخامس من الشهر الحالي أن ميسي تعرض لإصابة في ربلة الساق اليمنى خلال أول تمرين له بعد الإجازة الصيفية، مؤكدا أنها ستبعده عن الجولة الأميركية، من دون تحديد فترة غيابه.

وأوضح برشلونة في بيانه أن ميسي "لن يرافق الفريق في جولته بالولايات المتحدة الأميركية. قدرته على العودة ستحدد بحسب تعافيه من الإصابة".

وعلق ميسي على إصابته بمنشور عبر حسابه على انستاغرام جاء فيه "أردت أن أبدأ (التحضير لموسم الجديد) لكن للأسف تعرضت لإصابة خلال الحصة التدريبية الأولى، ما سيبعدني عن الملاعب لبعض الوقت".

وتطرق فالفيردي في التصريحات التي نقلتها الصحيفة الى افتتاح غريزمان المنضم الى الفريق هذا الصيف من أتلتيكو مدريد لقاء 120 مليون يورو، سجله التهديفي مع برشلونة، معتبرا أن "مسجلي الأهداف تدفعهم دائما الفرص التي يحصلون عليها، الأهداف...".

ورأى أن غريزمان "يوفر لنا العديد من الفرص الهجومية في تحركاته".

وتأتي تحضيرات برشلونة للموسم الجديد وسط تقارير عن احتمال انضمام المهاجم البرازيلي نيمار الى صفوفه، عائدا من باريس سان جرمان الفرنسي الذي انتقل إليه عام 2017 من النادي الإسباني، في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو، وجعلت منه أغلى لاعب كرة قدم في العالم.

وبحسب التقارير، يتنافس قطبا الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد للحصول على خدمات نيمار الذي ألمح الى رغبته بالرحيل عن باريس.

وغاب اسم البرازيلي عن تشكيلة فريقه الذي يخوض مباراته الأولى في الدوري الفرنسي ضد نيم اليوم الأحد، مع تأكيد المدير الرياضي للنادي ليوناردو وجود مفاوضات "متقدمة أكثر من ذي قبل" بشأن رحيله.

لكن البرازيلي ليوناردو شدد السبت على أن النادي المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية "ليس مستعدا حتى الآن لإعطاء موافقته" على رحيل نيمار، مشددا على أن سان جرمان سيعرف "التعامل مع هذه الفترة. من المهم تحديد مستقبل الجميع. اذا بقي، سيلعب. اذا رحل، سيرحل. كلما (تم تحديد أي من الوجهتين سيتم اعتمادها)، كلما كان ذلك أفضل".