قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دافع إيدي هيرن المشرف على ترويج مباريات الملاكم البريطاني أنطوني جوشوا الإثنين، عن تنظيم مواجهة الثأر بين ملاكمه ومنافسه الأميركي من أصل مكسيكي أندي رويز في المملكة العربية السعودية، عقب انتقادات من منظمة العفو الدولية لهذه الاستضافة.

وصرح هيرن امام رجال الاعلام على هامش مؤتمر صحافي عقده في لندن "هناك الكثير من الاحاديث حول المكان الذي سيقام فيه النزال. بالنسبة لنا، كان يتوجب أن نذهب إلى مكان يؤمن بالملاكمة، حيث لديهم رؤية".

وتابع "يجب علينا أن ندرك أن هناك عالما آخر غير كارديف وماديسون سكوير غاردن. هذا الحدث يمكن أن يبدل الملاكمة الى الأبد" مشيرا الى احداث رياضية عالمية استضافتها المملكة سابقا.

وستكون العاصمة السعودية الرياض في السابع من كانون الأول/ديسمبر المقبل مع الموعد التاريخي بين الملاكمين، بعد ستة اشهر من الخسارة المفاجئة للبريطاني جوشوا في نيويورك بالضربة القاضية خلال الجولة السابعة.

وستقام المباراة الثأرية في الدرعية التي تضم الطريف، الموقع المدرج على قائمة التراث العالمي لليونيسكو، على مشارف العاصمة الرياض.

وأردف رجل الاعمال الذي يدير الشركة المروجة لنزال جوشوا ورويز "ماتشروم بوكسينغ": "انظروا الى جميع الأحداث التي أقيمت هناك قبل الملاكمة: بطولة العالم للفورمولا إي، الجولة الأوروبية للغولف، الكأس السوبر الإيطالية والمصارعة"، مؤكدا أنها "ستكون لحظة مميزة للملاكمة".

وسيحاول جوشوا في المواجهة التي سميت بـ "اشتباك الكثبان"، استعادة ألقاب الجمعية العالمية، المنظمة العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة، والتي تنازل عنها في حزيران/يونيو الماضي في نيويورك بخسارته أمام رويز في نيويورك بالضربة القاضية خلال الجولة السابعة.

وتأتي تصريحات هيرن على خلفية الانتقادات التي وجهتها منظمة العفو الدولية لاختيار السعودية لتنظيم هذا النزال، واستشهدت بسجل لانتهاكات لحقوق الانسان، واغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي والحرب التي تقودها السعودية في اليمن.

ورأى هيرن أن صراع "العمالقة" في السعودية من شأنه أن يساهم في تبدل الذهنيات وأن المملكة "تشهد تبدلات، وهم يحاولون التغيير عن طريق الرياضة"، قبل أن يختم "الناس تعتقد انه لا يتوجب علينا أن نذهب الى المملكة العربية السعودية، أو أن النساء غير مرحب بهن. ولكن الرجال والنساء مرحب بهم".

وشكلت نتيجة حزيران/يونيو إحدى أكبر المفاجآت المدوية في تاريخ الملاكمة، وسقط خلالها جوشوا (29 عاما) الذي يعد أفضل الملاكمين حاليا، وحامل ذهبية أولمبياد لندن 2012، على البساط أربع مرات قبل أن يعلن الحكم حسم النزال بعد مرور دقيقة و26 ثانية على بداية الجولة السابعة.

ودخل جوشوا النزال كالمرشح الأبرز للحفاظ على سجله الذي تضمن 22 فوزا (21 منها بالضربة القاضية) مقابل خسارة واحدة، في حين أن سجل رويز تضمن 33 فوزا (بينها 22 بالضربة القاضية)، مقابل خسارة واحدة.

وبات رويز ملك الوزن الثقيل باحرازه الألقاب الثلاثة بفوزه الثالث والثلاثين مقابل هزيمة واحدة أمام النيوزيلندي جوزيف باركر على اللقب الذي كان شاغرا في تصنيف المنظمة العالمية في كانون الأول/ديسمبر 2016. واعتبر الملاكم الملقب بـ "المدمِر" أن ما حققه "حلم تحوَل الى حقيقة".