قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغت اليابانية ناومي أوساكا الأحد بصعوبة الدور الثاني من دورة الصين الدولية المقامة في بكين، والتي أبدت الأسترالية المصنفة أولى عالميا آشلي بارتي ثقتها بقدرتها على خوض غمارها بعدما عانت في وقت سابق هذا الأسبوع من آلام في ربلة الساق.

وتغلبت اليابانية المصنفة أولى عالميا سابقا ورابعة حاليا، في الدور الأول على الأميركية جيسيكا بيغولا بنتيجة 6-3 و7-6 (7-5)، في مباراة ارتكبت فيها 26 خطأ مباشرا ضد لاعبة مصنفة 76 عالميا.

وشددت اليابانية المتوجة في وقت سابق هذا الشهر بلقب دورة مسقطها مدينة أوساكا، على أنه "خلال الدورات، المباراة الأولى دائما ما تكون الأسوأ بالنسبة إلي"، مضيفة "لكنني توقعت أن تكون (مباراة اليوم) أفضل لأنني لعبت للتو بشكل جيد في طوكيو".

وتابعت "لا أعرف (...) كنت غاضبة بعض الشيء لأنني شعرت بأن أدائي ليس كما كان عليه في المرة الأخيرة"، عندما توجت في 22 أيلول/سبتمبر بلقب أوساكا على حساب الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا.

وشددت اليابانية المتوجة بلقبين كبيرين منذ صيف العام الماضي (فلاشينغ ميدوز الأميركية 2018 وأستراليا المفتوحة مطلع 2019)، على أنها لم تكن ترغب "في تلقي الخسارة في الدور الأول" للدورة الصينية، والتي تعد من ضمن دورات البريمير لدى اللاعبات المحترفات.

وفي مباريات أخرى، أظهرت الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة أولى عالميا سابقا، عدم تأثرها بآلام الظهر التي شعرت بها في الآونة الأخيرة، لتتخطى بسهولة في الدور الأول السويدية ريبيكا بيترسن 6-1 و6-1.

وكانت الرومانية المتوجة أيضا بلقبين كبيرين في مسيرتها الاحترافية (رولان غاروس الفرنسية 2018 وويمبلدون الإنكليزية 2019)، قد أعلنت هذا الأسبوع أنها ستخوض غمار دورة بكين على رغم الآلام في الظهر التي دفعتها للانسحاب من دورة ووهان الصينية في الأيام الماضية.

وقالت هاليب بعد فوزها "لم أتعافَ بنسبة 100 بالمئة، لا زلت أشعر بألم (...) لكنني تقبلت ذلك، وأقدمت على المخاطرة (بالمشاركة)".

ومن اللاعبات البارزات، خسرت الإسبانية غاربيني موغوروتسا في الدور الأول أمام الأميركية صوفيا كينين صفر-6 و2-6، في مباراة بدأت عند الأولى بعد منتصف الليل محليا، وانتهت عند الساعة 2:31 فجرا.

وقالت الأميركية إنها كانت "مستنفدة ذهنيا"، منوهة بالمشجعين الصينيين "الذين كانوا رائعين، حتى عند الساعة الثانية والنصف فجرا".

الى ذلك، تفوقت الأميركية المخضرمة فينوس وليامس على التشيكية باربورا ستريكوفا بنتيجة 6-3-، 4-6، و7-5.

- بارتي جاهزة -

من جهتها، أكدت بارتي (23 عاما) المعفية من الدور الأول، أنها ستكون جاهزة للمنافسة بعدما خسرت في نصف نهائي دورة ووهان الصينية الجمعة أمام البيلاروسية أرينا سابالينكا التي احتفظت باللقب. واحتاجت الأسترالية خلال نصف النهائي، الى علاج طبي لربلة الساق اليسرى.

لكن بارتي المتوجة هذا العام بلقب بطولة رولان غاروس الفرنسية أشارت الأحد الى أنها لم تنزل الى أرض الملعب منذ مباراتها الأخيرة، وتتطلع للقيام بذلك "بعد ظهر اليوم (للتمارين)".

أضافت "لكن مما بدت عليه الأمور حتى الآن، سيكون الوضع أفضل بشكل طفيف مما توقعنا، وهذا أمر جيد".

وأضافت "أنا واثقة من أنني لن أعاني من مشاكل".

وكان اليوم الأول من دورة بكين، وهي إحدى دورات البريمير لدى المحترفات، قد شهد خروج المصنفة ثانية عالميا التشيكية كارولينا بليشكوفا بخسارتها أمام اللاتفية يلينا أوستابنكو 5-7، 6-3، و5-7.

وأتى فوز اللاتفية الشابة البالغة من العمر 22 عاما، والتي برزت عالميا بعد فوزها عام 2017 بلقب بطولة رولان غاروس قبل أن يتراجع مستواها وتصبح مصنفة 74 عالميا حاليا، على رغم ارتكابها 25 خطأ مزدوجا.

وامتدت مباراة اللاعبتين لنحو ساعتين ونصف ساعة.