قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى نادي ريال مدريد الإسباني الجمعة ما تداولته وسائل إعلام محلية حول أن سبب استبدال حارس مرماه البلجيكي تيبو كورتوا الثلاثاء خلال المباراة مع كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا، كان جراء تعرّضه لنوبة من القلق.

وكانت صحيفة "اوكي دياريو" قد زعمت أنه تم استبدال كورتوا (27 عاما) بين شوطي المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 بسبب تعرضه لنوبة من القلق.

ورد ريال على مزاعم الصحيفة ببيان أكد فيه أن حارس منتخب بلجيكا الذي تلقى هدفين في غضون 39 دقيقة تعرض لأوجاع في المعدة ما جعله غير قادر على متابعة المباراة، مؤكدا "لم يتم تشخيص حالة كورتوا أبداً على أنها نوبة قلق، وبالتالي فان هذه المعلومات خاطئة تمامًا".

وأضاف البيان "تم تشخيص حالة كورتوا على أنها التهاب حاد في المعدة والأمعاء وتمت معالجته".

ودافع الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الفريق الملكي عن حارس مرماه في مؤتمر صحافي عشية المباراة ضد غرناطة السبت في الدوري المحلي، مشيراً إلى أنه لا يتحمل وحده مسؤولية ما حدث في الدقائق الـ45 الأولى.

وقال زيدان المتعطش للانتصارات "حسنًا، إنه حارس المرمى وسمح بدخول هدفين في مرماه... لكن لا يوجد حق بأن يلام أي واحد منا".

ولفت إلى أن "مكان كورتوا بين الخشبات الثلاث ليس مضمونًا، وهو الأمر الذي ينطبق على جميع اللاعبين... لا كورتوا ولا أي شخص آخر يستطيع تأكيد مركزه".

وشدد الفرنسي على أن الفريق "بحاجة أيضا إلى اللعب بشكل جيد، هناك 25 لاعباً ونحن بحاجة إلى الاعتماد عليهم جميعاً".

ولم ينجح كورتوا بالمحافظة على نظافة شباكه الا في مباراتين فقط من أصل ثمان خاضها هذا الموسم.

وفقا لصحيفة "أوكي دياريو"، كان على والد كورتوا أن يقله من ملعب سانتياغو برنابيو، لأنه لم يكن على ما يرام لدرجة أنه لم يستطع القيادة بنفسه.

وغاب الدولي البلجيكي عن التدريب يومي الخميس والجمعة، ومن المرجح ألا يخوض مباراة السبت في الدوري المحلي امام غرناطة.