قاد المهاجم الدولي المصري محمد صلاح فريقه ليفربول إلى تعزيز صدارته للدوري الانكليزي لكرة القدم بتسجيله ثنائية الفوز على ضيفه واتفورد صاحب المركز الأخير 2-صفر، السبت في افتتاح المرحلة 17، فيما فشل ليستر سيتي الثاني في إبقاء الضغط عليه بتعادله 1-1 امام ضيفه نوريتش.

في المباراة الاولى، سجل صلاح هدفين رائعين في الدقيقتين 38 و90 رافعا رصيده إلى تسعة أهداف على لائحة الهدافين، وإلى ثمانية أهداف في مرمى واتفورد، أكثر الأندية التي هز شباكها في إنكلترا.

وقال المدرب الالماني يورغن كلوب بعد اللقاء "هذا صحيح. لم تكن أفضل مبارياتنا، ولكنني سعيد بذلك (...) في هذه المرحلة عليك أن تظهر المرونة وأعتقد أننا قمنا بذلك اليوم".

من جهته أكد صلاح "لعبنا أمام فريق صعب اليوم. أعتقد أنهم يجب أن يكونوا في مركز أفضل (في الجدول). نأمل أن نستمر في الفوز (...) باتت خبرتنا أفضل الآن، نلعب سويا من ثلاثة او اربعة اعوام".

ويسافر ليفربول صباح الأحد إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في كأس العالم للأندية حيث سيبدأ مشواره من نصف النهائي الأربعاء بمواجهة الفائز في مباراة السد القطري المضيف ومونتيري المكسيكي.

ويخوض ليفربول ربع نهائي مسابقة كأس الرابطة ضد أستون فيلا الثلاثاء المقبل حيث سيلعبها بتشكيلة رديفة.

وهو الفوز الثامن على التوالي والسادس عشر لليفربول في 17 مباراة هذا الموسم، فواصل سيره بخطى ثابتة نحو لقبه الأول منذ 30 عاما.

كما هو الفوز الـ25 في آخر 26 مباراة (تعادل واحد) في الدوري، معززا موقعه في الصدارة برصيد 49 نقطة، وأفضل انطلاقة له في الدوري في تاريخه.

وهي المباراة الـ34 دون خسارة لليفربول في الدوري منذ سقوطه امام مانشستر سيتي في كانون الثاني/يناير الماضي (28 فوزا و5 تعادلات) وهي الاطول له في دوري النخبة. كما أنه لم يخسر على أرضه في الدوري للمباراة الـ49 على التوالي وتحديدا منذ سقوطه أمام كريستال بالاس في 23 نيسان/ابريل 2017.

وخلافا لزياراته الثلاث الأخيرة عندما مني بهزائم مذلة (1-6 وصفر-5 وصفر-5 على التوالي)، صمد واتفورد أمام ضغط واستحواذ لاعبي ليفربول بسبب الضغط العالي وكانت محاولاته أخطر بقيادة الإسباني جيرار دوليفو.

وانتظر ليفربول الدقيقة 38 لافتتاح التسجيل امام متذيل الترتيب اثر هجمة مرتدة وصلت خلالها الكرة إلى السنغالي ساديو مانيه في منتصف الملعب فلعبها خلف الدفاع لصلاح المنطلق من الخلف فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع الإسباني كيكو فيمينيا قبل ان يسددها ببراعة بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس بن فوستر (38).

وطمأن صلاح جماهير ليفربول بهدفه الثاني عندما استغل كرة سددها البديل البلجيكي ديفوك اوريغي برعونة بعد تمريرة من مانيه فتهيأت أمام صلاح أمام المرمى فلعبها بروعة بكعب قدمه اليمنى بين ساقي المدافع كاباسيلي (90).

- "في آي آر" تسقط تشيلسي -

وتوقفت سلسلة انتصارات ليستر المتتالية في الدوري عند ثمانية بعد تعادله أمام ضيفه نوريتش صاحب المركز ما قبل الاخير بنتيجة 1-1 ليبتعد بفارق 10 نقاط عن ليفربول في المركز الثاني.

وكان ليستر بطل العام 2016 يمني النفس في أن يبقي الضغط على "الريدز" في ظل مطاردته على اللقب الا ان رجال المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز لم يستفيدوا من الفرص التي أتيحت لهم.

وبات في رصيد ليستر 39 نقطة متقدما بفارق سبع نقاط عن مانشستر سيتي الثالث بطل الموسمين الماضيين الذي يحل ضيفا على ارسنال غدا في قمة المرحلة.

وفاجأ نوريتش مضيفه مفتتحا التسجيل عبر هدافه الفنلندي تيمو بوكي بعدما وصلته الكرة في العمق من الارجنتيني ايميليانو بوينديا وسط تباطؤ دفاع أصحاب الارض، قبل أن يضعها بيمناه زاحفة إلى يمين الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل رافعا رصيده الى تسعة اهداف في الدوري هذا الموسم (26).

وعادل ليستر النتيجة بعدما رفع جايمس ماديسون الكرة من ركنية، تابعها المهاجم جايمي فاردي رأسية نحو الشباك حاول الحارس الهولندي تيم كرول التصدي لها، الا انه حولها داخل الشباك ليحتسب هدفا عكسيا بعد أن ظن فاردي أنه افتتح سجله في اللقاء (38).

وكاد فاردي يمنح ليستر التقدم عندما وصلته كرة من خلف المدافعين من ماديسون، روضها بطريقة مميزة وسددها عن الجهة اليسرى من زاوية ضيقة الا انها ارتدت من القائم الايمن (48) قبل أن يتصدى كرول لتسديدته من داخل المنطقة (52).

وفشل بالتالي فاردي في التسجيل للمرة الاولى في تسع مباريات في الدوري (مع مباراة اليوم) ليتوقف سجله عند ثماني مباريات متتالية ويبقى في صدارة الهدافين برصيد 16 هدفا.

في لندن، مني تشلسي بخسارة قاتلة وقاسية على أرضه أمام ضيفه بورنموث بنتيجة 1-صفر بهدف لدان غوسلينغ في الدقيقة 84 بفضل تقنية المساعدة بالفيديو "في آي أر".

وسجل غوسلينغ بعد تمريرة من الكولومبي جيفيرسون ليما فوق المدافعين داخل المنطقة، قبل ن يسكن الكرة في الشباك، الا ان الحكم رفع رايته مشيرا الى تسلل قبل أن تلغي التقنية قراره.

وتجمد رصيد تشيلسي عند 29 نقطة في المركز الرابع متقدما بفارق خمس نقاط فقط على شيفيلد الخامس والذي اسقط ضيفه أستون فيلا بنتيجة 2-صفر.

وسجل الاسكتلندي جون فليك ثنائية (50 و73) وقاد شيفيلد الى الفوز ليواصل الفريق نتائجه المميزة هذا الموسم بعد صعوده الى دوري الاضواء.

وهو الفوز السادس لشيفيلد رافعا رصيده الى 25 نقطة في المركز الخامس مؤقتا قبل استكمال المرحلة غدا.

كما وحقق بيرنلي الفوز بنتيجة 1-صفر على نيوكاسل بفضل هدف المهاجم النيوزيلندي كريس وود (58).

وتستكمل المرحلة السبت بلقاء ساوثمبتون مع ضيفه وست هام فيما يلعب الاحد مانشستر يونايتد مع ضيفه ايفرتون ويحل توتنهام ضيفا على ولفرهامبتون.

ملخص مباراة ليفربول وواتفورد:

ملخص مباراة ليستر سيتي ونوريتش:

ملخص مباراة تشلسي وبورنموث:

ملخص مباراة شيفيلد يونايتد وأستون فيلا:

ملخص مباراة بيرنلي ونيوكاسل:

ملخص مباراة ساوثمبتون ووست هام: