قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن أسطورة الملاكمة البنمي روبرتو دوران، بطل العالم ست مرات في أربعة أوزان مختلفة، خروجه من المستشفى بعدما أدخل إليه الأسبوع الماضي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتب الملاكم السابق في حسابه على إنستاغرام بعد أسبوع من دخوله مصحة خاصة في العاصمة بنما سيتي "اليوم، بعون الله، عدت إلى المنزل بعد قاتلت فيروس كوفيد-19. لقد كانت معركة جديرة ببطولة عالمية".

وأضاف موجها الشكر للجهاز الطبي "يوم بعد يوم، قدموا أفضل ما لديهم، دون التفكير في المخاطر التي يواجهونها. قد أكون بطلا للعالم سابقا، لكنكم الأبطال الحقيقيون للحياة".

وأرفق دوران، أحد الرياضيين الأكثر شعبية في البلاد، رسالته بشريط فيديو يظهر مغادرته المؤسسة الطبية على كرسي متحرك واضعا قناعا على وجهه.

وتعتبر بنما البالغ عدد سكانها نحو أربعة ملايين نسمة، بين البلدان الأكثر تضررا من وباء كورونا المستجد في أميركا الوسطى مع 34 ألف إصابة و645 وفاة.

وكان دوران (69 عاما) أدخل المستشفى كإجراء وقائي الأسبوع الماضي بسبب إصابته بـ"فيروس في التنفس" تبين أنه "كوفيد 19".

وقتها كتب ابنه روبن على حساب إنستاغرام "الحمد لله الآن ليس لديه أعراض أكثر من الزكام"، مضيفا "هو ليس في العناية المركزة ولا على جهاز تنفس، هو فقط تحت المراقبة".

وأوضح "تحدثنا للتو مع الطبيب وأخبرنا ان رئتيه بخير ولا توجد مؤشرات على وجود مرض شديد. ما زلنا نؤمن بأن كل شيء سيكون على ما يرام"، مشيرا إلى أن والده يعاني من "إصابة في الرئة منذ حادث سير تعرض له في الأرجنتين قبل عدة سنوات".

وخاض دوران الملقب بـ"يدي الصخر"، مسيرة احترافية طويلة في الملاكمة امتدت من سن السادسة عشرة إلى سن الخميس، خاض خلالها 119 مباراة وحقق 103 انتصارات مقابل 16 هزيمة.

وتألق دوران في نزالاته ضد الملاكم الأميركي شوغر راي ليونارد وألقابه العالمية التي أحرزها في أربعة أوزان مختلفة: الوزن الخفيف في سن الـ21 عاما (الجمعية العالمية 1972-1979 - المجلس العالمي 1978-1979)، والخفيف الوسط (المجلس العالمي 1980)، والوسط (الجمعية العالمية 1983-1984)، والمتوسط (المجلس العالمي 1989) في سن الثامنة والثلاثين.

مواضيع قد تهمك :